2021-03-06

تزامناً مع عبور سفن حربية أميركية.. بكين تُجري مناورات في بحر الصين الجنوبي

مقاتلة جيه-15
مقاتلة جيه-15 صينية تقلع من حاملة الطائرات لياونينغ خلال مناورة ببحر الصين الجنوبي (وكالة ‏رويترز)‏

أجرت بكين مؤخراً في بحر الصين الجنوبي مناورات عسكرية ذات “كثافة عالية” بغرض تعزيز قدراتها القتالية وجاهزية أسطولها الحربي وفق سيناريوهات عسكرية دقيقة، وفق ما نقل موقع روسيا اليوم.

ويأتي ذلك، بعد يوم من إبحار سفن حربية، أميركية بالمنطقة، حسبما أعلنته الإذاعة الوطنية الصينية، قادمة من اتجاهين مختلفين فيما اعتبر صينيا استعراضا للعضلات قد يلحق أضرارا بالاستقرار الإقليمي.

وبحسب روسيا اليوم، قالت صحيفة “غلوبل تايمز” الصينية، استناداً إلى ذات الإذاعة،إن القوات المسلحة الصينية “أرسلت (…) مؤخرًا مجموعة سفن حربية تتكون من إنشي ويونغتشو وقوانغيوان إلى بحر الصين الجنوبي لإجراء تدريبات طويلة النفس وعالية الكثافة (…) (وفق) مواضيع تدريبية متعددة”.

وتدربت القوات البحرية الصينية خلال هذه المناورات على رصد الصواريخ العدوة واستهدافها من الطرادات من نوع “056 أ” وتوجيه ضربات مدفعية من السفن باتجاه بواخر حربية وهمية مبحرة بسرعة 44 عقدة، بالإضافة إلى اختبار تكتيكات عسكرية من أجل صقلها وتطويرها.

وصرح خبير عسكري صيني بشأن هذه المناورات قائلا إنها كشفت مستوى عاليا من الجاهزية القتالية، مشددا على أن “جيش التحرير الشعبي” الصيني “جاهز في جميع الأوقات لحماية السيادة الوطنية والسلامة الإقليمية ضد الزيارات غير الصديقة”.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.