2021-03-06

البنتاغون يُعلن خفض عديد القوات الأميركية إلى 2500 جندي في كل من أفغانستان والعراق

جنود أميركيون
جنود أميركيون في المنطقة الخضراء ببغداد (أرشيف)

أعلن وزير الدفاع الأميركي بالوكالة كريستوفر ميلر في 15 يناير الجاري أن عديد القوات الأميركية في كل من العراق وأفغانستان أصبح حالياً 2500 جندي بناء على رغبة الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب الذي يريد وقف “الحروب التي لا تنتهي”، وفق ما نقلت وكالة فرانس برس.

وقال ميلر إن “الولايات المتحدة اقتربت اليوم أكثر من أي وقت مضى من إنهاء حوالى عشرين عاما من الحرب”. واضاف ان “خفض العديد في العراق يعكس زيادة قدرات الجيش العراقي”.

وقال وزير الدفاع في بيان إن التقدّم الذي تحقّق على مسار السلام في البلدين يتيح تقليص عدد القوات المنتشرة هناك من دون خفض مستوى الأمن للأميركيين ونظرائهم.

وتابع البيان إن “الولايات المتحدة هي اليوم أقرب من أي وقت مضى لوضع حد لنحو عقدين من الحرب وللترحيب بعملية سلام أفغانية-أفغانية بجهود أفغانية ترمي إلى إيجاد تسوية سياسية ووقف إطلاق نار دائم وشامل”.

وقال الوزير إن خفض العديد بشكل أكبر يتوقّف على تحقيق تقدّم على مسار محادثات السلام بين الحكومة الأفغانية ومتمردي طالبان.

وأضاف إن “المضي قدما في وقت تواصل فيه وزارة الدفاع خطة تمكنها من خفض عديد القوات الأميركية بشكل إضافي وصولا إلى مستوى الصفر بحلول أيار/مايو 2021، وأي خفض من هذا النوع في المستقبل يبقى مرهونا بشروط معينة”.

وقال ميلر إن خفض عديد القوات الأميركية في العراق يعكس “تنامي قدرات قوات الأمن العراقية”.

لكنّه أضاف إن خفض عديد القوات “لا يعني تغيير السياسة الأميركية”.

وتابع إن “الولايات المتحدة والتحالف يبقيان متواجدين في العراق لضمان استمرار هزيمة تنظيم الدولة الإسلامية”.

وأضاف “سنبقي على منصة لمكافحة الإرهاب في العراق لدعم القوات الشريكة بالقوة الجوية والاستخبارات”.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.