2021-03-01

تمرين بحري مشترك بين تونس والولايات المتحدة

زورق سريع للجيش التونسي
زورق سريع للجيش التونسي

شاركت كل من خافرة أعالي البحار “حانون” والخافرة قاذفة الصواريخ “جالطة” من الجانب التونسي والباخرة الأميركية “USNS TRENTON” من الجانب الأميركي، طيلة الفترة الممتدة بين 18 و21 جانفي الجاري، في تنفيذ التمرين البحري المشترك التونسي الأميركي “NADHOR 21-01” قبالة السواحل التونسية، بحسب ما نقلت وسائل الإعلام التونسية في 21 كانون الثاني/ يناير الجاري.

ووفق بلاغ لوزارة الدفاع الوطني، يهدف هذا التمرين ،الذي يندرج في إطار التعاون العسكري التونسي الأميركي، إلى تدعيم التنسيق بين الجانبين في مجال التصدي للأعمال غير المشروعة و البحث والإغاثة بالبحر في إطار قوة بحرية مشتركة علاوة على تدعيم القدرات العملياتية للوحدات البحرية التابعة لجيش البحر.

وكان قد وقع وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر في 30 أيلول/سبتمبر 2020، خلال زيارته الى تونس وهي الأولى للقارة، اتفاقاً للتعاون العسكري لمدة عشر سنوات، مؤكداً على أهمية التقارب مع تونس كشريك من أجل مواجهة تأزم الوضع في ليبيا.

وتطور دور الولايات المتحدة في دعم الجيش التونسي في السنوات الأخيرة خاصة من خلال التدريبات والعتاد لمقاومة الإرهاب وكذلك لحماية حدودها مع الجارة ليبيا حيث الوضع الأمني يزداد تأزما مع تواتر التدخلات الأجنبية.

وقال الوزير الأميركي “مسرورون لتعميق التعاون من أجل مساعدة تونس على حماية موانئها وحدودها”.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.