طائرات حربية صينية تثير غضب واشنطن

مقاتلة جيه-15
مقاتلة جيه-15 صينية تقلع من حاملة الطائرات لياونينغ خلال مناورة ببحر الصين الجنوبي (وكالة ‏رويترز)‏

أعلن الجيش الأميركي في 29 يناير الجاري أن طائرات عسكرية صينية كانت قد حلقت فوق بحر الصين الجنوبي الأسبوع الماضي لم تشكل أي تهديد “في أي وقت” لمجموعة حاملات طائرات أميركية بالمنطقة، لكنه وصفها بأنها كانت مثالا لزعزعة الاستقرار ونهج بكين العدائي، وفق ما نقلت قناة سكاي نيوز عربية.

وبحسب الوكالة، ذكرت قيادة المحيط الهادي بالجيش الأميركي في بيان أن “مجموعة حاملة الطائرات تيودور روزفلت الهجومية راقبت عن كثب نشاط سلاحي البحرية والجو لجيش التحرير الشعبي ولم يشكلا أي تهديد في أي وقت لسفن وطائرات وبحارة البحرية الأميركية”.

وقال مسؤول أميركي، طلب عدم نشر اسمه، إن الطائرات الصينية ظلت على مسافة من السفن البحرية الأميركية لم تقل عن 250 ميلا بحريا.

من جهتها، تزعم الصين أحقيتها في كل مساحة بحر الصين الجنوبي تقريبا وأقامت قواعد عسكرية في جزر صناعية بالبحر الغني بموارد الطاقة في حين تطالب بروناي وماليزيا والفلبين وتايوان وفيتنام أيضا بأحقيتها في أجزاء من البحر.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.