2021-03-06

كوريا الجنوبية تحرك سفينة حربية بعيدا عن مضيق هرمز

تمرين RIMPAC
صورة تابعة للبحرية الأميركية اتّخذت في 9 يوليو 2014، ويظهر فيها القس جونج سوو بارك (إلى اليسار)، والعميد البحري كيم جونغ تاي يتوجهون يوم 7 يوليو 2014 إلى طاقم مدمرة البحرية الكورية الجنوبية سيوا ريو سيونغ-ريونج (DDG 993) بينما تغادر قاعدة بيرل هاربور-هيكام المشتركة إلى المحيط الهادي لتمرين "ريمباك 2014 (AFP)

أفاد مصدر دبلوماسي بأن كوريا الجنوبية حركت وحدتها البحرية لمكافحة القرصنة بعيدا عن مضيق هرمز، وذلك “لتعزيز الجو الإيجابي” قبيل المفاوضات مع إيران حول ناقلة النفط الكورية المحتجزة، بحسب ما نقلت وكالة يونهاب في 18 كانون الثاني/ يناير الجاري.

وحسب المصدر، فإن انسحاب وحدة “تشونغهيه” جاء قبيل وصول الوفد الكوري الجنوبي برئاسة النائب الأول لوزارة الخارجية تشوي جونغ غون إلى طهران في 10 يناير، لإجراء محادثات مع كبار المسؤولين الإيرانيين حول الناقلة وقضايا أخرى.

وقال المصدر: “من أجل خلق جو مناسب للمفاوضات، تم إبعاد وحدة تشونغهيه التي تنظر إليها إيران بحساسية، بعيدا عن المضيق”، وأضاف: “وكان القرار يهدف إلى إرسال إشارة ودية إلى إيران قبيل المفاوضات”.

ورفض مسؤول من الخارجية الكورية الجنوبية تأكيد انسحاب الوحدة.

وكانت كوريا الجنوبية بعد وقت قصير من احتجاز إيران لناقلتها، قد أرسلت مدمرة من الوحدة البحرية إلى المياه القريبة من مضيق هرمز. وذكرت تقارير أن السفير الإيراني سعيد بادامشي شابستاري أعرب لسيئول عن استيائه من هذه الخطوة.

وكان الحرس الثوري الإيراني احتجز سفينة “إم تي هانكوك كيمي” بدعوى تلوث البيئة في 4 يناير. وانتهت محادثات الأسبوع الماضي بشأن الإفراج عن السفينة دون إحراز تقدم كبير، في الوقت الذي تقول فيه طهران أن احتجاز السفينة هو محض “مسألة فنية”، تخضع لإجراءاتها القانونية والقضائية، بينما تسعى سيئول للتوصل إلى حل دبلوماسي.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.