كيف علّقت الإمارات على تجميد إدارة بايدن صفقة مقاتلات “F-35” ؟

مقاتلة إف-35 الأميركية (صورة أرشيفية)
مقاتلة إف-35 الأميركية (صورة أرشيفية)

أعلنت الإمارات، ردا على التقارير حول تعليق إدارة الرئيس الأمريكي الجديد، جو بايدن، صفقة بيع مقاتلات “F-35″، أنها “توقعت مراجعة الفريق الجديد في البيت الأبيض للسياسات الأميركية”.

وقال السفير الإماراتي لدى واشنطن، يوسف العتيبة، في بيان نشر في 27 كانون الثاني/ يناير الجاري، عبر حساب البعثة الدبلوماسية في “تويتر”: “مرحبة بالجهود المشتركة الرامية إلى خفض حدة التوترات واستئناف الحوار في المنطقة، ستتعاون الإمارات العربية المتحدة بشكل وثيق مع إدارة بايدن حول نهج شامل نحو تحقيق السلام والاستقرار في الشرق الأوسط”.

وأضاف العتيبة: “مثلما جرى خلال الفترات السابقة لانتقال السلطة، توقعت الإمارات العربية المتحدة مراجعة للسياسات الحالية من قبل الإدارة الجديدة. خاصة أن ملف F-35 أكبر بكثير من بيع معدات عسكرية لشريك”.

وتابع: “على غرار الولايات المتحدة، يتيح (هذا الاتفاق) للإمارات العربية المتحدة الحفاظ على عامل رادع قوي لأي عدوان. كما يساعد ذلك، بالتوازي مع الحوار والتعاون الأمني الجديدين، في طمأنة الشركاء الإقليميين”.

وأشار العتيبة إلى أن “هذا الأمر يمكن كذلك الإمارات العربية المتحدة من تحمل مزيد من عبء الأمن الجماعي في المنطقة، وتحرير أصول أمريكية لتركيزها على مواجهة تحديات عالمية أخرى، ما يمثل أولوية طويلة الأمد بالنسبة لكلا حزبي الولايات المتحدة”.

وأردف: “الإمارات العربية المتحدة قاتلت دائما إلى جانب الولايات المتحدة. وتعلمنا عبر مئات المهمات المشتركة والمشاركة في جهود 6 تحالفات بقيادة الولايات المتحدة، أن المفتاح للتنسيق العسكري يتمثل في التناسب العملياتي. مع نفس المعدات والتدريب، ستكون القوات الأمريكية والإماراتية أكثر فعالية في العمل المشترك في أي مكان وتوقيت يتطلب ذلك”.

وأعلن مسؤولون أميركيون، في وقت سابق ، أن إدارة بايدن جمدت مؤقتا بعض مبيعات الأسلحة للإمارات والسعودية لمراجعة هذه الاتفاقات.

وذكروا أن هذه الإجراءات تشمل تعليق بيع مقاتلات “F-35” للإمارات ضمن صفقة تم إبرامها في آخر أيام ولاية الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.