2021-04-11

آيدكس 2021: شركة “ساب” تُبرهن جدّية التزامها لتعزيز قطاع الأمن والدفاع في الإمارات

كاميرا ساب
أحدث كاميرا عاملة بالأشعة تحت الحمراء تحت اسم (RCAM-IR) من إنتاج شركة "ساب" خلال فعاليات معرض آيدكس 2021 في أبوظبي (الأمن والدفاع العربي - صورة خاصة)

خاص الأمن والدفاع العربي – أبوظبي

برهنت شركة “ساب” الأوروبية خلال مشاركتها في فعاليات الدورة الـ15 من معرض الدفاع الدولي “آيدكس 2021” جدية التزامها لتعزيز قطاع الأمن والدفاع في الإمارات العربية المتحدة، وذلك من خلال الكشف عن منتجات جديدة مصنّعة محلياً والشراكات مع مجموعة من الكيانات المحلية.

وفي حديث خاص للأمن والدفاع العربي مع آنا كارين روزن، المدير العام لشركة “ساب المحدودة”، تقول إن “الإمارات العربية المتحدة عميل مهم للغاية، ونحن نريد زيادة وجودنا هنا ونصبح جزءًا من بناء قدرة الدولة السيادية في ما يتعلق بقطاع الأمن والدفاع. نحن هنا على المدى الطويل ونعمل بجدية تامة وبالطريقة الصحيحة لتعزيز وجودنا المحلي بشكل أكبر. لدينا إماراتيون يعملون في الشركة ونعمل على زيادة ذلك.”

وعن مستقبل التعاون مع دول أخرى في المنطقة، تقول المسؤولة إن الشركة “تولي نظرة سريعة على السوق في جميع أنحاء المنطقة، لكننا ما زلنا نركز على دولة الإمارات العربية المتحدة لأننا في مراحل مبكرة جدًا من التطوير، لذلك من المهم حقًا الاستقرار هنا قبل كل شيء”.

وخلال المعرض، ركّزت الشركة على إبراز مجموعة واسعة من خدماتها بما في ذلك طائرة الإنذار المبكر “غلوبال آي” (GlobalEye)، رادار Giraffe 1X قصير المدى ومعدات الاتصالات، بالإضافة إلى أحدث كاميرا عاملة بالأشعة تحت الحمراء تحت اسم (RCAM-IR).

“تُعدّ الكاميرا الجديدة علامة فارقة بالنسبة لنا لأنها المنتج الأول الذي نُطوّره ونُطلقه في الإمارات. يمكن تركيبها على المركبات الأرضية بشكل أساسي، وما يميزها هو التصميم المتين والقوي الذي يتناسب مع البيئات الصعبة والوعرة، وسرعتها الفائقة التي تنتقل فيها إلى الشاشة بشكل فوري”، تُضيف روزن.

وتتيح الكاميرا خيارات متنوعة من مجالات الرؤية ما يجعلها مناسبة لنظام تحسين رؤية السائق (DVE) وأنظمة الوعي الظرفي المحلي (LSAS). وتعد النسبة المتزايدة من الوعي الظرفي أو الإلمام بالحالة التي توفرها جزءاً من باقة الحماية الذاتية التي يتم تصميمها للتقليل من المخاطر التي تتعرض لها الأطقم والمركبات المدرعة.

حول سؤالها عن إمكانية تزويد هذه الكاميرات على مركبات إماراتية الصنع، قالت روزن إن “ساب منفتحة على مثل هذا الاحتمال إن من خلال عملية بيعها عبر صانعي المعدات الأصلية OEM أو المستخد النهائي مباشرة. هناك طرق مختلفة لتسويق هذه المنتجات، ونحن نتواصل مع القوى المحتملة”.

هذا ووقعت الشركة مجموعة من الاتفاقيات مع مجلس التوازن الاقتصادي وتوازن للتكنولوجيا والابتكار، تشمل مباشرة ساب في عمليات البحث والتطوير في مجال أنظمة الاستشعار في دولة الإمارات العربية المتحدة، بالإضافة إلى مشاركتها في برنامج توازن لاستدامة وتعزيز توطين الصناعات الدفاعية والأمنية (SEEDS).

“تتمثل إستراتيجية ساب في الشراكة مع كبرى الشركات في المنطقة، وهذا هو عامل النجاح الرئيسي لدينا”، تقول روزنز. “نعتمد النهج نفسه في الإمارات كما نفعل دوليًا، والاتفاقية مع توازن مثال على ذلك. أنا من أشد المؤمنين بقوة وجود الصناعة التي تعمل جنبًا إلى جنب مع الكيانات الحكومية ونحن نتابع بنشاط هذه الأنواع من العلاقات في الإمارات”.

كما وقّعت الشركة خلال فعاليات المعرض مذكرة تفاهم مع موانئ أبوظبي لتطوير تقنيات مراقبة االمرفأ وإدارة حركة السفن في خطوة تهدف إلى على توطيد شراكاتها مع المؤسسات والهيئات الحكومية المحلية لبناء أُسس قوية للارتقاء بقطاع الدفاع والأمن في الدولة الإماراتية.  الإمارات.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.