2021-06-21

بعد المركبات المسيرة… نمر تنتقل لصناعة مركبات كهربائية هجينة

مدرعة من إنتاج شركة نمر الإماراتية خلال IDEX 2021
مدرعة من إنتاج شركة نمر الإماراتية خلال IDEX 2021 (الأمن والدفاع العربي- خاص)

الأمن والدفاع العربي- خاص

إثر مشاركة فعالة في IDEX 2021، وتوقيع العقد الأول في تاريخ الإمارات والسعودية بين شركتي نمر وسامي، وبعد تحويلها لمدرعة عجبان رباعية الدفع إلى مركبة يتم التحكّم فيها عن بعد، بدأت العمل على إنتاج المركبات الكهربائية الهجينة وذلك عبر توقيع إتفاقية مع شركة ST Engineering. ولكن يبقى السوال: هل  تنفع التقنيات الكهربائية في مجال المركبات العسكرية المدرعة؟

في التفاصيل، وقّعت “نمر”، الشركة الرائدة في إنتاج الآليات العسكرية المدولبة الخفيفة والمتوسطة، اليوم مذكرة تفاهم مع شركة ST Engineering، المجموعة العالمية المتخصصة في التكنولوجيا والدفاع والهندسة، بهدف بناء أنظمة المحركات الكهربائية الهجينة وتعزيز التزام الشركة بتكنولوجيا المحركات الكهربائية الهجينة لكي تصبح أول شركة مصنّعة في الشرق الأوسط تقوم بدمج أنظمة الطاقة الحديثة، الأمر الذي يعزز مكانتها الريادية في قطاع الآليات المدرعة.

 وقع مذكرة التفاهم كل من آبري دو بليسي، الرئيس التنفيذي لشركة “نمر”، ودانييل لام، المدير الإقليمي في الشرق الأوسط بشركة ST Engineering، حيث جرى التوقيع خلال معرض ومؤتمر الدفاع الدولي “آيدكس 2021” الذي يقام لغاية 25 فبراير في مركز أبوظبي الوطني للمعارض (أدنيك). وتعد هذه الخطوة بداية مرحلة جديدة من التعاون والتقدم التكنولوجي التي ستسعى خلالها الشركة إلى دراسة وتصميم مكونات المحركات الكهربائية الهجينة لمركباتها.

توفر أنظمة المحركات الكهربائية الهجينة ميزات محسنة في المدى والتسارع ومواصفات التخفي، كما تسهم في تعزيز الاستدامة بفضل مواصفات مثل الانبعاثات الكربونية المنخفضة مقارنة بأنظمة محركات الديزل الاعتيادية. وتتميز أنظمة المحركات الكهربائية الهجينة بأنها أكثر هدوءاً من المحركات التقليدية، وهذه تعتبر ميزة هامة لعمليات المراقبة الصامتة والقدرة على المناورة السرية في العمليات القتالية.

وتسعى الشركتان إلى تلبية أكثر احتياجات دورة العمل تطلباً، والاستفادة من أنظمة المحركات الكهربائية الهجينة لزيادة كفاءة المركبات وتزويد الطاقة لجميع المعدات اللازمة، بما في ذلك معدات الاتصال والإدراك المحيطي وأنظمة الأسلحة.

وعلاوة على التحسينات التشغيلية والتقنية المتعددة، سيسهم تبني التكنولوجيا الهجينة في خفض الاعتماد العسكري على الوقود الأحفوري، وهي خطوة تتماشى مع أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة والخطة الوطنية للتغير المناخي في الإمارات.

وبهذه المناسبة، قال آبري دو بليسي، الرئيس التنفيذي لشركة “نمر”: “إننا سعداء جداً بالتعاون مع شركة ST Engineering لنصبح أول شركة مصنّعة في المنطقة تقوم بدمج أنظمة المحركات الكهربائية الهجينة في آلياتنا المدرعة. ويعكس هذا التعاون جهودنا المستمرة لإطلاق أحدث التقنيات في السوق وتطوير آفاق الابتكار العسكري بهدف تلبية المتطلبات التشغيلية المتنامية لعملائنا”.

من جانبه، قال الدكتور لي شيانج لونج، رئيس الأنظمة البرية في شركة ST Engineering: “صُمم نظام المحركات الكهربائية الهجينة الخاص بنا في الأصل للتطبيقات التجارية، ويعد النظام المدمج في مركبات نمر العسكرية شاهداً على قدراتنا الهندسية والتصميمية. ولا شك بأن النظام الهجين سيثبت فعاليته في العمليات العسكرية التي تكتسب فيها عوامل السرعة والتخفي أهمية بالغة. وعلاوة على ميزات التنقل المحسنة، يتمتع النظام بالكفاءة وهو قادر على دعم متطلبات الطاقة لتقنيات المستقبل”.

وتقدم “نمر” حلولاً كاملة وشاملة في مجال تخصصها تتضمن تكامل أنظمة المهام المتنوعة. وتتميز آليات نمر بتصميمها القادر على تحمل مجموعة منوعة من المهام والمتطلبات، وهي مصنّعة في أحدث المنشآت طبقاً للمعايير العسكرية الدولية.

وتعد “نمر” جزءاً من قطاع المنصات والأنظمة التابع لـ”ايدج”، مجموعة التكنولوجيا المتقدمة في قطاع الدفاع وغيره والتي تُصنف بين أفضل 25 مورداً عسكرياً في العالم.

وتعد شركة ST Engineering مزوداً رائداً لأنظمة التنقل المتكاملة والحلول الأمنية لقطاعات الدفاع والأمن الداخلي، وهي أيضاً شركة تصنيع معدات أصلية لمنصات التنقل، وتقوم بتزويد خدمات الصيانة والإصلاح والعمرة، بما في ذلك عَمرة الأساطيل وتحديثها.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.