2021-04-19

تقرير: نسخة جديدة من المدرعة التركية “أجدر يالتشين”

مدرعة تركية
المدرعة التركية "أجدر يالتشين" (أرشيفية - وكالة الأناضول)

تمكنت شركة “نورأول ماكينة Nurol Makina” التركية، إحدى أبرز شركات الصناعات الدفاعية التركية المشاركة في تصنيع المركبات البرية المدرعة، من تزويد المدرعة “أجدر يالتشين” رباعية الدفع، بقدرات عملياتية جديدة أبرزها إطلاق قذائف الهاون، وفق ما نقلت وكالة الأناضول.

ووفقًا للمعلومات التي حصل عليها مراسل الأناضول، فإن الشركة تعتبر من الأبرز في البلاد الناشطة في مجال تصميم وإنتاج المركبات المدرعة ذات الدفع الرباعي. وتتكون عائلة منتجاتها من مركبات “أجدر طوما” (Ejder Toma)، و”أجدر يالتشين” (Ejder Yalçın)، و”أجدر كونتر” (Ejder Kunter) و”إيلغاز” (Ilgaz)، و”يوروك” (Yörük).

وبحسب الوكالة، تمكنت شركة “نورأول ماكينة” خلال السنوات الماضية، من تسليم مجموعات كبيرة من مدرعات “أجدر يالتشين” للمستخدمين النهائيين في تركيا والخارج، وحالياً هي جاهزة لتصدير هذا النوع من المدرعات بعد تزويده بقدرات إطلاق قذائف الهاون.

واستطاعت الشركة من دمج نظام هاون عيار 120 ملم على المدرعة “أجدر يالتشين”، بهدف تلبية الاحتياجات التشغيلية للقوات المسلحة التركية وأفراد الدرك وكذلك المستخدمين في الخارج. كما تمكنت من دمج نظام الهاون (Alkar 120) ملم، أحد منتجات شركة أسيلسان التركية (ASELSAN) للصناعات الدفاعية، ضمن منصة إطلاق الهاون 120 ملم في المدرعة، بغرض زيادة قدرات المدرعة “أجدر يالتشين” من حيث الحماية والتنقل والمشاركة الفعالة بالعمليات العسكرية.

ويمتلك مدفع هاون “إجدر يالتشين”، الذي يمكنه تلبية احتياجات الدعم الناري الأعمى لوحدات الكوماندوز والمشاة ووحدات المشاة في بيئات الاشتباكات التقليدية والعملياتية. كما يملك قدرات مميزة في مجال إصابة الهدف ونظام تحميل الذخيرة شبه التلقائي ونظام تخزين الذخيرة والتحكم في الحرائق، وفقاً للأناضول.

ويسمح الثبات العالي للمركبة بإجراء ضربات تحقق إصابات دقيقة، إضافة إلى أن القدرات العالية التي تتمتع بها “أجدر يالتشين” في مجال التنقل بين جميع أنواع التضاريس.

بالإضافة إلى ذلك، تستطيع “أجدر يالتشين” القيام بمهام استطلاعية على الخطوط الأمامية، وتحديد النقاط الواجب استهدافها بدقة عالية، وتحييد تلك النقاط بواسطة منصة إطلاق الهاون الموجودة في المدرعة.

ومن بين القدرات العملياتية المختلفة التي تمتلكها، قدراتها على القيام بمهام الدفاع الجوي، ومركبة التحكم والقيادة.

وتعد “أجدر يالتشين” مركبة قتالية وناقلة للأفراد وقادرة على الكشف عن المتفجرات اليدوية والألغام، إضافة إلى إمكانية استخدامها كسيارة للإسعاف ومركبة للتحكم بالرادارات وأجهزة التشويش واعتراض الإشارة ومركبة لإطلاق الصواريخ المضادّة للدبابات ومركبة استطلاع ومراقبة.

من جهتها، تعمل شركة “نورأول ماكينة”، تماشياً مع توصيات المستخدمين الدوليين، على تطوير منتجاتها لتستجيب لاحتياجات كافة المستخدمين ومواصلة دمج تلك المنتجات مع التطورات التكنولوجية والاحتياجات الإضافية.

كما تقدم الشركة ميزات مهمة تتعلق بالصيانة والتدخل السريع من أجل تلبية احتياجات المستخدمين المتعلقة بالتدريب المستمر وقطع الغيار من خلال شبكة الخدمات اللوجستية التي أنشأتها في أجزاء كثيرة من العالم.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.