2021-04-19

للمرة الأولى في عهد بايدن.. البحرية الأميركية ترسل مدمرة صاروخية عبر مضيق تايوان

البحرية الأميركية
صورة خاصة بالبحرية الأميركية تم الحصول عليها في 15 آذار/مارس 2017 تُظهر حاملة الطائرات "يو ‏أس أس كارل فينسون" (‏CVN 70‎‏)، في المقدمة، أثناء عبورها بحر الصين الشرقي مع مدمرة قوات الدفاع ‏الذاتي اليابانية ‏JS Samidare‏ في 9 آذار/مارس 2017 (‏AFP‏)‏

أرسلت البحرية الأمبركية في 4 شباط/فبراير الجاري مدمرة صاروخية موجهة عبر مضيق تايوان، وهي المرة الأولى التي تمر فيها سفينة من هذا النوع عبر الممر الذي يفصل بين الصين وتايوان منذ تولي الرئيس جو بايدن منصبه في 20 كانون الثاني/يناير الماضي.

ونقلت وكالة الأناضول عن شبكة “سي إن إن” عن الضابط جو كيلي، المتحدث باسم الأسطول السابع للبحرية الأميركية قوله إن السفينة “يو إس إس جون ماكين”، التي تتخذ من اليابان مقرا لها، قامت بعملية العبور الروتينية وفقا للقانون الدولي، مضيفاً أن “عبور السفينة عبر مضيق تايوان يظهر التزام الولايات المتحدة بحرية وانفتاح منطقة المحيطين الهندي والهادئ”.

وأكد أن “الجيش الأميركي سيواصل الطيران والإبحار والعمل في أي مكان يسمح به القانون الدولي”.

وجاءت هذه الخطوة في ظل تصاعد التوتر بين الولايات المتحدة الأميركية والصين بخصوص العلاقات مع تايوان.

وفي 6 كانون الثاني/يناير الماضي، أعلنت بكين معارضتها لتأسيس حوار عسكري بين الولايات المتحدة وتايوان، مؤكدة أنها ستقوم بالرد اللازم بناء على التطورات الناجمة عن ذلك.

وتشهد العلاقات بين الصين وتايوان توترا منذ 1949، عندما سيطرت قوات يقودها “الحزب القومي” على تايوان بالقوة، عقب هزيمتهم في الحرب الأهلية بالصين، وتدشين الجمهورية الصينية في الجزيرة.

ولا تعترف بكين باستقلال تايوان، وتعتبرها جزءا من الأراضي الصينية، وترفض أية محاولات لسلخها عنها، وبالمقابل لا تعترف تايوان بالحكومة الصينية المركزية.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.