2021-10-19

القوات البحرية المصرية والأميركية تنفذان تدريباً عابراً بنطاق الأسطول الجنوبي

مصر
لقطة من التمرين البحري المصري الأميركي "العابر" (المتحدث الرسمي باسم الجيش المصري - فيسبوك)

نفذت القوات البحرية المصرية والأميركية تدريبًا بحريًا عابرًا بإشتراك الفرقاطة المصرية “شرم الشيخ” مع السفينة البرمائية الأميركية USS SOMERSET- LPD 25 في نطاق مسرح العمليات للأسطول الجنوبي، وفق ما أعلن المتحدث باسم الجيش المصري، العقيد تامر الرفاعي، في بيان على صفحته فيسبوك.

ويأتس هذا التمرين إستمراراً للتدريبات المشتركة التي تجريها القوات البحرية المصرية مع الدول الصديقة والتي تهدف إلى تعزيز القدرات القتالية للوحدات البحرية، بما يجعلها قادرة على مواجهة التحديات ، وبما يساهم فى دعم الأمن والإستقرار البحرى بالمنطقة، بحسب المتحدث.

كما ويُعتبر التمرين الأول من نوعه بعد تسلّم الرئيس جو بايدن الرئاسة الأميركية في 20 كانون الثاني/يناير الماضي ويأتي عقب زيارة أجراها كينيث ماكينزي قائد القيادة المركزية الأميركية لمصر في 22 شباط/فبراير الماضي.

وتضمنت التدريبات مجموعة من الأنشطة القتالية البحرية المختلفة، منها تمارين مجابهة التهديدات البحرية غير النمطية، تحليل صورة الموقف (سطحي/جوي/تحت السطح/إلكتروني) بالإضافة إلى تمارين المواصلات والتدريب على إجراءات الأمن البحري فى مناطق العمليات بالبحر الأحمر .

وتأتى تلك التدريبات أيضاً تأكيدًا على الشراكة الإستراتيجية والعلاقات الثنائية الممتدة بين القوات المسلحة المصرية ونظيرتها الأميركية.

ومؤخراً، أعلن الجيش المصري، تنفيذ تدريب بحري عابر، بين القوات البحرية ونظيرتها الفرنسية بنطاق الأسطول الجنوبي بقاعدة البحر الأحمر، بعد نحو أسبوع من تنفيذ تدريب مماثل بينهما.

وفي الأشهر الأخيرة، شهد البحرين المتوسط والأحمر، تدريبات بين مصر و دول عدة، بينها إسبانيا وفرنسا، توصف عادة من الجانب المصري بـ”العابرة”.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.