2021-10-27

تغريدة “غريبة” للجيش الأميركي تثير التساؤلات والقيادة الاستراتيجية توضح

الجيش الأميركي
عناصر من الجيش الأميركي في مسيرة في أكبر يوم خلال يوم المحاربين القدامى في مدينة نيويورك في ‏‏11 تشرين الثاني/نوفمبر 2015 في مدينة نيويورك، الولايات المتحدة (‏AFP‏)‏

نشر حساب الجيش الأميركي على صفحته على تويتر تغريدة وُصفت بالغريبة خاصة وأنها عبارة عن حروف وعلامات مبعثرة بدون أي معنى.

والرسالة عبارة عن مجموعة فوضوية من الحروف، ما أثار على الفور رد فعل من القراء، وتمت إعادة نشر الرسالة المشفرة أكثر من 11000 مرة على الأقل قبل حذفها، حيث اعتذرت القيادة الاستراتيجية عن هذه التغريدة وطلبت تجاهلها.

وأثارت التغريدة، التي اعتبرها البعض رسالة مشفرة، الكثير من الاستغراب والمخاوف، حيث قال معلقون: “هل تريد القيادة الاستراتيجية إخبارنا بشيء ما؟ وذكر آخر: “هل يتعلق الأمر بالأمن القومي”، وفق ما نقلت قناة سكاي نيوز عربية.

من جهته، كشف الصحفي مايكل تالين أنه طلب توضيحاً من الجيش الأميركي، وقال: “لا يوجد أي سبب استراتيجي خلف نشر تلك التغريدة. “وفقا للرد الذي توصلت به من القيادة الاستراتيجية.. لا توجد أي مخاوف على الإطلاق ولم يتم اختراق الحساب”، مضيفاً “يبدو أن مسير الصفحة ترك حاسوبه مفتوحا دون مراقبة، مما سمح لطفل صغير باللعب في لوحة المفاتيح ونشر التغريدة بالخطأ”.

هذا وقال مسؤول قانون حرية المعلومات في القيادة الاستراتيجية: “أثناء عمله عن بعد، ترك مدير حساب القيادة في “تويتر”، الحساب مفتوحاً وغير مراقب للحظات، واستغل طفله الصغير الموقف، وبدأ باللعب بلوحة المفاتيح، وللأسف وبدون علم، نشر التغريدة. وتابع: “لم يحدث أي شيء شائن على الإطلاق، أي لم يتم اختراق حساب تويتر الخاص بنا، وتم اكتشاف المنشور وإشعار حذفه تم عبر الهاتف”.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.