2021-10-16

دورية جوية “متعددة الجنسيات” للجيش الأميركي فوق الشرق الأوسط

قاذفة بي-52
قاذفة بي-52 تابعة لسلاح الجو الأميركي تنطلق من قاعدة إدواردز الجوية بولاية كاليفورنيا، وهي مزوّدة ‏بنظام ‏X-51A Waverider‎‏ قبل أول اختبار طيران تفاعلي في 26 آذار/مارس الماضي (سلاح الجو ‏الأميركي)‏

أعلن الجيش الأميركي في 7 آذار/مارس الجاري تنفيذ “دورية جوية متعددة الجنسيات” في أجواء الشرق الأوسط من طرف قاذفتين من طراز “B-52H” (ستراتوفورتريس) تابعتين للقوات الجوية الأميركية، وفق ما نقلت وكالة الأناضول.

وفي بيان لها، قالت القيادة المركزية الأميركية إن “الدورية الجوية متعددة الجنسيات نفذت لردع العدوان وطمأنة الشركاء والحلفاء بالتزام الجيش الأميركي بالأمن في المنطقة”، مضيفة: “رافقت عدة دول شريكة بينها إسرائيل والسعودية وقطر وطائرات مقاتلة تابعة للقوات الجوية الأميركية قاذفات القنابل في مراحل مختلفة خلال الدورية”.

وأوضحت القيادة أن القوات الجوية الأميركية تقوم بشكل روتيني بنقل الطائرات والأفراد من وإلى منطقة مسؤولية القيادة المركزية الأميركية، لتلبية متطلبات المهمة وللتدريب مع الشركاء الإقليميين وللتأكيد على أهمية الشراكات الاستراتيجية”.

ولفتت إلى أن النشر المؤقت لقاذفات القنابل بعيدة المدى في المنطقة يعود إلى عام 2015 وهذا هو رابع انتشار للقاذفات في الشرق الأوسط خلال العام الحالي.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.