2021-10-20

وكالة: إيران بحثت ضرب قاعدة عسكرية أميركية

قمر إيراني
صورة قدمها الموقع الرسمي لفيلق الحرس الثوري الإيراني عبر أخبار SEPAH تُظهر قمرًا عسكريًا إيرانيًا - أطلق عليه اسم نور - قال الحرس الثوري في 22 أبريل 2020 أنه تم إطلاقه من قاذفة على مرحلتين في صحراء مركزية، مساحة شاسعة في الهضبة الوسطى الإيرانية وسط توترات مع الولايات المتحدة (AFP)

أفادت وكالة “أسوشيتد برس” الأميركية في 21 آذار/مارس الجاري بأن “الحرس الثوري الإيراني بحث احتمال شن ضربة على قاعدة عسكرية في واشنطن، بالإضافة إلى تهديدات استهداف مسؤول عسكري بارز”، وفق ما نقلت عنها وكالة الأناضول الرسمية.

ونقلت “أسوشيتد برس” عن مسؤولين استخباراتيين أميركيين اثنين (لم تسمّهما) قولهما، إن اتصالات اعترضتها وكالة الأمن القومي في كانون الثاني/يناير الماضي كشفت أن الحرس الثوري الإيراني بحث خلال الشهر نفسه تدبير هجوم على قاعدة “فورت ماكنير”، مضيفة أن “الهجوم المحتمل كان سيكون على غرار حادث استهداف مدمرة (USS Cole)، التي تعرضت في تشرين الأول/أكتوبر 2000 لتفجير نفذه انتحاري من على متن قارب توقف إلى جانب السفينة الحربية في ميناء عدن اليمني ما أدى إلى مقتل 17 بحارا”.

كما كشفا أيضاً بحسب الوكالة عن “تهديدات إيرانية بقتل نائب رئيس أركان الجيش الأميركي، الجنرال جوزيف مارتن، وخطط للتسلل ومراقبة القاعدة”، وفق “أسوشيتد برس”.

وتمثل “فورت ماكنير” إحدى أقدم القواعد في الولايات المتحدة، وهي مقر إقامة مارتن الرسمي.

وكانت هذه التهديدات من الأسباب التي دفعت الجيش إلى تعزيز الحماية حول “فورت ماكنير”.

وذكرت “أسوشيتد برس” أن كلا من وزارة الدفاع (البنتاغون) ومجلس الأمن القومي ووكالة الأمن القومي رفضوا التعليق على هذه القضية.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.