تقرير: شركة “هافيلسان” التركية تطور جهازاً يكتشف أعطال مقاتلات أف-16

مقاتلة أف-16
طيار تركي يلوح من مقاتلة أف-16 تابعة سلاح الجو التركي أثناء استعراض يوم باكستان في إسلام أباد في 23 مارس 2019 (AFP)

طور مهندسو شركة “هافيلسان” التركية للأنظمة الدفاعية وتكنولوجيا المعلومات، جهاز محاكاة للتدريب على اكتشاف أعطال الطائرات المقاتلة من طراز “أف-16” والمساهمة في إصلاحها، بحسب مدير برنامج أنظمة الطائرات النفاثة في الشركة قوراي أويار، في مقابلة مع الأناضول.

وبحسب الوكالة، قال أويار، إن مقاتلات أف-16 تشكل القوة الضاربة الأكثر أهمية في سلاح الجو التركي، مشيراً إلى أن جهاز المحاكاة الذي جرى تطويره، يوفر الجاهزية العالية ويرفع مستوى تدريب أفراد صيانة المقاتلات إلى أعلى المستويات ما يوفر دعمًا مهمًا للقوات الجوية.

وذكر أويار أن هافيلسان وفرت في المرحلة الأولى من المشروع أجهزة محاكاة عملياتية متعددة المهام ومدربين فنيين للأسلحة، لإعداد الطيارين من أجل القيام بمهام التدريب القتالي، مضيفاً أن الشركة وفرت في هذا السياق 6 أجهزة محاكات للتدريب و20 مدربًا فنيًا، ومكنت القوات الجوية من امتلاك بنية تحتية مهمة على مستوى العالم في مجال أجهزة المحاكاة، لصالح 6 قواعد للطائرات النفاثة المقاتلة في تركيا.

ووفقاً للأناضول، أوضح أويار أن هافيلسان أنشأت بنية تحتية لتنفيذ التدريبات والمناورات العسكرية الكبيرة والشاملة في بيئة محاكاة، من خلال ربط أجهزة المحاكاة المنشورة في قواعد الطائرات النفاثة ببعضها البعض.

أما في المرحلة الثانية من المشروع، فطورت الشركة حلولاً تدريبية لفنيي صيانة الطائرات. وفي هذا الصدد قال المسؤول: “تعتبر مقاتلات “إف 16″، إحدى أهم القوى العسكرية الضاربة في سلاح الجو التركي، لذلك، يجب أن يكون الطيارون دائمًا مدربين وعلى أهبة الاستعداد، والطائرات جاهزة على الدوام لأداء مهامها القتالية بشكل فعال.”

وتابع: في المرحلة الثانية من المشروع، قمنا بتطوير البنية التحتية التدريبية اللازمة لاكتشاف الأعطال في طائرات “إف 16” بهدف إصلاحها في أسرع وقت ممكن، عندما يواجه الطيارون عطلًا أثناء رحلتهم، يقومون بتسليم المقاتلة إلى فنيي صيانة الطائرات مع المعلومات الأولية حول العطل حيث يقوم فنيو صيانة الطائرات بتحديد الأعطال وإصلاحها في أسرع وقت ممكن.

وأشار أويار إلى أن المقاتلة “إف 16” تعتبر من المقاتلات المعقّدة للغاية، وبها عدد كبير من العيوب، وعندما يتم الإبلاغ بوجود عطل، فقد يستغرق الأمر وقتًا طويلاً جدًا حتى يتمكن فنيو صيانة الطائرات من تحديد مكان حدوثه. وقال: قمنا بتطوير جهاز المحاكاة لاكتشاف الأعطال الأكثر شيوعًا في المقاتلة.. تمت محاكاة ما يقرب من ألف عطل لتدريب الفنيين على اكتشاف الأخطاء وإصلاحها، لقد وفر جهاز المحاكاة المشار إليه، فرصة مهمة لقيادة القوات الجوية لتدريب فنيي صيانة الطائرات ورفع مستوى جاهزيتهم.

عمل الجهاز

وحول طريقة عمل جهاز المحاكاة، شرح أويار للأناضول: يجلس فني صيانة الطائرات في قمرة القيادة الخاصة بجهاز المحاكاة كما هو الحال في البيئة الحقيقية للطائرات، ويجري بعض الاختبارات في قمرة القيادة، ويضع بعض التوقعات حول ماهية الأعطال وفقًا للنتائج التي يوفرها جهاز المحاكاة.

وأضاف: “في كثير من الأحيان، يقوم الفني بإجراء قياسات إضافية على الطائرة الحقيقية ويضطر لفك بعض القطع والأجهزة في الطائرة بغرض اختبارات الإصلاح. الجهاز يساعد فنيي صيانة الطائرات على فك وتركيب الأجهزة المطلوبة وأخذ القياسات اللازمة في بيئة افتراضية.

وذكر أويار أن تطوير جهاز المحاكاة يعتبر في مرحلته النهائية، وأنهم يخططون لتسليم الإصدارات النهائية من الجهاز لقيادة القوات الجوية التركية بحلول نهاية العام الجاري، مؤكداً أن تطوير الجهاز جرى بالكامل باستخدام موارد محلية، وأن هافيلسان تعمل في هذه المرحلة أيضًا على تسويق الجهاز لدى مستخدمي مقاتلات “إف 16” حول العالم.

وأشار أويار أن هافيلسان تعمل على زيادة حصتها في مجال توفير أجهزة التدريب الحربية في السوق العالمية، وهي على اتصال حاليًا مع الشركة المصنعة لطائرات “إف 16” وكذلك مع عدد من مستخدمي هذه المقاتلة حول العالم.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.