2021-05-09

ألمانيا تبحث تسريع سحب قواتها من أفغانستان

الجيش الألماني
جنود ألمان يقفون إلى جانب دبابة قتال رئيسة من نوع "ليوبارد 2 أيه-7" للقوات المسلحة الألمانية خلال تمرين "عملية الأرض 2017" في منطقة التدريب العسكري في مونستر، شمال ألمانيا، في 13 تشرين الأول/أكتوبر 2017 (AFP)

يستعد الجيش الألماني لانسحاب أسرع بكثير مما كان مخططاً له من أفغانستان ، بالتنسيق مع حلفاء شمال الأطلسي (الناتو). وبحسب وكالة الأنباء الألمانية، فقد أبلغت وزارة الدفاع الألمانية أعضاء البرلمان الألماني في 21 أبريل/نيسان الجاري بشأن المداولات، والتي بموجبها يمكن تبكير موعد الانسحاب من 11 أيلول/سبتمبر إلى 4 تموز/يوليو.

وبحسب موقع دي دبليو الإخباري، قال متحدث باسم وزارة الدفاع في تصريحات لـ (د.ب.أ): “في الوقت الحالي يفكر مقر الدعم الحازم في كابول في تقصير فترة الانسحاب ليصبح في الرابع من تموز/يوليو المقبل. الدول المشاركة تدرس حاليا التحديات والعواقب الناتجة. ويبقى القرار النهائي بشأن الموعد النهائي الحقيقي لمجلس الناتو”، مضيفاً “نحن الآن نواجه مهمة لوجستية صعبة. إن الجيش الألماني مستعد لذلك”.

وفي سياق متصل حذر خبير الشؤون الدفاعية في الكتلة البرلمانية للتحالف المسيحي، هينينغ أوته، في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ): من “لحظة الانسحاب خطيرة عسكرياً: يجب على وزارة الدفاع تأمين النقل بقوة قتالية وقوات عملياتية”، مضيفاً “علينا توفير قوات خاصة لهذا الغرض… إذا كانت لدينا بالفعل طائرات مسيرة مسلحة، فيمكننا ضمان سلامة جنودنا بشكل أفضل”.

وقال ييتبر الانسحاب “نقطة فاصلة للجيش الألماني. قبل عشرين عاما أظهرنا، بصفتنا حلف الناتو، للإرهاب الإسلامي البطاقة الحمراء – بنجاح: أفغانستان ليست حتى اليوم ملاذا آمنا للإرهابيين الدوليين. أفغانستان لا تشكل خطرا على أوروبا أو ألمانيا”.

وبـ1100 جندي، تعتبر ألمانيا ثاني أكبر مزود للقوات في أفغانستان بعد الولايات المتحدة في إطار مهمة حلف شمال الأطلسي (الناتو)، التي يبلغ قوامها 10 آلاف جندي تقريبا.

وقررت الولايات المتحدة، بصفتها أكبر مزود للقوات، الانسحاب من أفغانستان بحلول 11 أيلول/سبتمبر ، الذكرى السنوية العشرين للهجمات الإرهابية التي شنتها “القاعدة ” في الولايات المتحدة.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.