2021-06-24

إسرائيل تكشف عن بدء إنتاجها منظومة دفاعية جديدة بمدى 150 كلم

الجيش الأميركي
جنديان من الجيش الأميركي ينظران إلى نظام مضاد للصواريخ "مقلاع داود" خلال التدريب العسكري ‏الإسرائيلي-الأميركي المشترك "جونيبر كوبرا" في قاعدة هتسور الجوية في إسرائيل في 8 آذار/مارس ‏‏2018 (‏AFP‏)‏

كشفت إسرائيل في 19 نيسان/أبريل الجاري عن بدء إنتاجها منظومة دفاعية جديدة يصل مداها إلى 150 كيلومتر، وفق ما نقل موقع قناة “i24” نقلاً عن وكالة سبوتنيك.

وأعلنت الصناعات الجوية الإسرائيلية في هذا الإطار عن 35 تجربة ناجحة لمنظومة اعتراض تابعة للنظام الدفاع الجوي من طراز “باراك إي آر”، والتي يصل مداها الى 150 كلم، مؤكدة البدء في تسليم هذا المنتج إلى العملاء.

وأشارت إلى أنه قد تم اختبار تلك المنظومة وهي قادرة على مواجهة عدد متنوع من التهديدات مثل طائرات حربية، وصواريخ بالستية، وصواريخ كروز، وطائرات مسيرة، ومروحيات وغيرها، موضحة أن المنظومة تتيح دمج صواريخ اعتراض لمسافات 35 كلم، 70 كلم و150 كلم عن طريق استخدام جهاز تحكم واحد، وقاذفة واحدة.

وبحسب الوكالة، لفتت إلى أن للجهاز عدة نسخ بحرية وبرية، وتستخدمه السفن الحربية التي تقوم بحماية المياه الاقتصادية الاسرائيلية وفق تعبيرها، مشددة على سرعة تلك المنظومة العالية، مقارنه بمنظومات الاعتراض الأخرى، والتي تتيح لها إصابة صواريخ بالستية.

يشار إلى أن وسائل إعلام محلية إسرائيلية كانت قد نشرت مؤخراً مقطع فيديو وصوراً من التجربة التي أجراها النظام الدفاعي من طراز “باراك” والتي اختبرت مجموعة واسعة من التهديدات، بما في ذلك اعتراض قنابل موجهة وهدف بالستي مهاجم.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.