2021-05-09

الأسطول الأميركي يُعلن مغادرة مدمرات من القاعدة البحرية بخليج سودا اليوناني

ثيودور روزفيلت
صورة للبحرية الأميركية تم الحصول عليها في 4 أغسطس 2019 تُظهر حاملة الطائرات USS Theodore Roosevelt في الأمام، مدمرة الصواريخ الموجهة من فئة Arleigh Burke، في الوسط، وطراد الصواريخ الموجهة من فئة Ticonderoga USS Bunker Hill في تشكيل في 31 يوليو 2019 في المحيط الهادئ (AFP)

أعلن الأسطول الأميركي السادس، المتمركز بالبحر الأبيض المتوسط، مغادرة مدمرتيه “يو إس إس دونالد كوك”، و”يو إس إس روزفلت” في 15 نيسان/أبريل الجاري خليج “سودا” اليوناني حيث توجد قاعدة بحرية للولايات المتحدة، وفق ما جاء بحسب بيان نشره الأسطول السادس التابع لسلاح البحرية الأميركي، على حسابه الرسمي بموقع “تويتر”، وذلك بالتزامن مع حالة من الجدل بشأن إلغاء الولايات المتحدة في اللحظة الأخيرة انتقال المدمرتين للبحر الأسود عبر المضائق التركية كما كان مخططًا له.

وبحسب وكالة الأناضول، أشار البيان أن المدمرتين أبحرتا صوب البحر المتوسط، في المقابل ذكر مسؤول بوزارة الدفاع الأميركية أن السفينتين قد تقومان بأنشطة في بحر “أيجه”، وذلك في الوقت الذي لم يصدر فيه بيان رسمي عن الوزارة أو البحرية الأميركية بشأن وجهتيهما.

ولم يقدم المسؤول مزيدًا من التفاصيل، غير أن كايل رينزل، المتحدث باسم الأسطول السادس، قال للأناضول إنهم يتابعون عن كثب التوتر بالمنطقة، رافضًا ذكر أي معلومات بخصوص المدمرتين لأسباب أمنية، على حد تعبيره، مضيفاً إلى أنهم قاموا بالعديد من الأنشطة البحرية في البحر الأسود، وعدد من المناطق الأخرى في إطار التزاماتهم تجاه حلف شمال الأطلسي.

وتابع المتحدث قائلاً “لا يوجد أي تغيير في قدرتنا العملياتية وموقفنا الرادع بالمنطقة”.

وكانت مصادر دبلوماسية تركية أفادت مؤخراً، أن الولايات المتحدة أبلغت وزارة الخارجية التركية، “إلغاء عبور مدمرتين حربيتين أميركيتين المضائق التركية باتجاه البحر الأسود”. في حين كان من المقرر أن تعبر المدمرتين في الرابع عشر والخامس عشر من نيسان/أبريل الجاري لتستقر في البحر الأسود، على أن تعودا في 4 و5 أيار/مايو المقبل.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.