الولايات المتحدة تجدد التزامها بـ”تفوّق إسرائيل العسكري”

مقاتلة أف-35
طائرة مقاتلة طراز أف-35 تُحلّق فوق البيت الأبيض في 12 يونيو 2019 في واشنطن العاصمة (AFP)

جدد وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن في 12 نيسان/أبريل الجاري التأكيد على التزام بلاده “بتعزيز أمن إسرائيل، والحفاظ على تفوقها العسكري”، وفق ما نقلت وكالة الأناضول.

وقال في مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو “العلاقات الوثيقة التي تربطنا مع إسرائيل، هي أساسية للاستقرار الإقليمي والأمن في الشرق الأوسط، وكلانا نتفق على أنه يجب أن نواصل العمل عن كثب لتعزيز الشراكة الاستراتيجية الإسرائيلية-الأميركية”، مضيفاً “ناقشنا وسائل توسيع وتعميق علاقاتنا الدفاعية في مواجهة التحديات الإقليمية وغيرها من التحديات الأمنية”.

وبدوره، قال نتنياهو خلال المؤتمر الصحفي، إن “الشراكة الدفاعية الأميركية-الاسرائيلية تواصل التوسع”، مضيفاً “تعاوننا أساسي، في التعامل مع التهديدات العديدة التي تواجه كل من الولايات المتحدة وإسرائيل”.

وتابع “في الشرق الأوسط لا يوجد تهديد أكثر جدية وخطورة من ذلك الذي يشكله النظام المتطرف في ايران، إيران تواصل دعم الإرهاب حول العالم في القارات الخمس وتهدد المدنيين في كل مكان”، مشيراً إلى أن “إيران لم تتراجع عن مسعاها للحصول على السلاح النووي والصواريخ لإطلاقه، إيران تدعو بشكل دائم لإزالة إسرائيل وتعمل لتحقيق هذا الهدف”.

وتوجّه إلى الوزير الأميركي بالقول “نحن نعلم مآسي الحروب، وكلانا نعلم أهمية منع الحرب وكلانا نتفق بأن إيران، يجب ألا تحصل أبدا على السلاح النووي”.

وتأتي تصريحات نتنياهو، بعد يوم على الهجوم الذي تعرضت له منشأة “نطنز” النووية الإيرانية.

هذا وزار أوستن قاعدة عسكرية إسرائيلية حيث قال موقع “تايمز أوف إسرائيل” الإخباري الإسرائيلي إن أوستن زار قاعدة “نيفاتيم”، جنوبي إسرائيل، برفقة وزير الدفاع بيني غانتس ورئيس سلاح الجو عميكام نوركين. وأشار الموقع إلى أن إسرائيل تحتفظ بطائرات “أف 35” في هذه القاعدة الجوية.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.