2021-06-13

تأجيل انسحاب القوات الأميركية من أفغانستان حتى سبتمبر

الحيش الأميركي
جنود الجيش الأميركي يعودون إلى ديارهم بعد انتشارهم لمدة 9 أشهر في أفغانستان في 10 ديسمبر 2020 في فورت درم، نيويورك. (AFP)

كشف مسؤولون أميركيون في 13 نيسان/أبريل الجاري أن الرئيس جو بايدن سيعلن انسحاب القوات الأميركية من أفغانستان بحلول 11 أيلول/سبتمبر المقبل، وفق ما نقلت وكالة الأناضول عن وكالة “أسوشيتيد برس” عن مسؤولين ـ لم تسمهم.

وقال المسؤولو إن إعلان بايدن عن الانسحاب التام من أفغانستان “سيحل مع الذكرى العشرين لانفجارات 11 سبتمبر الإرهابية”.

ويعد التاريخ الجديد، تأجيلاً بنحو 4 أشهر عن الاتفاق الذي أبرمه الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب مع حركة طالبان، ونص على بدء انسحاب قواته بحلول الأول من أيار/مايو المقبل.

وفي آذار/مارس الماضي، قال بايدن إنه يبحث خيار إبقاء قواته في أفغانستان والمقدرة بـ 2500 جندي، حتى تشرين الثاني/نوفمبر، بدلاً من سحبها بحلول مايو، وهو الموعد النهائي المحدد في اتفاق الدوحة، بحسب إعلام محلي.

وبحسب الأناضول، نقلت شبكة “CBS News” عن مصدرين مطلعين ـ لم تسمهما ـ قولهما إن بايدن “عارض جهود وزارة الدفاع لإبقاء القوات الأمريكية في أفغانستان إلى ما بعد الأول من مايو، خلال المناقشات الأخيرة مع أعضاء فريقه للأمن القومي، ولكن تم إقناعه لبحث التمديد لمدة 6 أشهر”.

وبوساطة قطرية، انطلقت في 12 سبتمبر 2020، مفاوضات سلام تاريخية في الدوحة، بين الحكومة الأفغانية وحركة “طالبان”، بدعم من الولايات المتحدة، لإنهاء 42 عاما من النزاعات المسلحة بأفغانستان.

وقبلها أدت قطر دور الوسيط في مفاوضات واشنطن وطالبان، التي أسفرت عن توقيع اتفاق تاريخي أواخر شباط/فبراير 2020، لانسحاب أميركي تدريجي من أفغانستان وتبادل الأسرى.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.