2021-06-25

تقرير: طائرة التدريب النفاثة التركية “حُرجيت” تدخل مرحلة الاختبارات

طائرة حُرجيت
طائرة التدريب النفاثة التركية "حُرجيت" (صورة أرشيفية - وكالة الأناضول)

بدأت شركة الصناعات الجوية والفضائية التركية “توساش” بإنتاج الأجزاء التفصيلية لطائرة التدريب النفاثة “حُرجيت” بعد اكتمال مرحلة التصاميم، حيث تهدف للبدء في عمليات التركيب والتجميع مع نهاية العام الجاري، وفق ما نقلت وكالة الأناضول.

وفي حوار مع الأناضول، قال طونجاي تشوبور مدير برنامج طائرات التدريب بشركة توساش إن الشركة أطلقت مشروع الطائرة حُرجيت في آب/أغسطس 2017 بإمكاناتها الخاصة كمشروع لتطوير طائرات التدريب النفاثة، مشيراً إلى اكتمال مرحلة التصميم النظري في نيسان/أبريل 2018، ومرحلة التصميم المبدئي في تموز/يوليو 2019، وأخيراً مرحلة التصميم الحرج في شباط/فبراير 2021. وأضاف أن الشركة بصدد البدء بالإنتاج بعد أن انتهاء مراحل التصميم.

وذكر تشوبور أن الشركة بدأت في إنتاج الأجزاء التفصيلية للطائرة منذ يناير الماضي. وأنها تهدف إلى إنتاج 4400 جزءاً تفصيليًا للطائرة، موضحاً أنهم قاموا بأعمال التصميم بما يتوافق مع كونها طائرة تدريب نفاثة، وأن الطائرة تمتلك بنية تحتية تتيح استخدامها في أدوار مختلفة.

هذا ويمكن استخدامها كطائرة استعراضات جوية بدلاً من الطائرات التي يستخدمها فريق النجوم التركية، كما تمتلك البنية التحتية التي تمنحها القدرة على الهبوط والإقلاع من وإلى حاملة الطائرات التابعة للقوات البحرية (تحت الإنشاء).

وبحسب الوكالة، لفت المسؤول إلى أنهم يهدفون على المدى القصير إلى بدء الإنتاج اعتبارًا من حزيران/يونيو القادم، وكذلك بدء أعمال التجميع والتركيب في الربع الأخير من العام الجاري، وتنفيذ أول طلعة آمنة بالطائرة نهاية عام 2022. وبعد نجاح هذا الأمر ستبدأ مرحلة التسجيل والترخيص.

كما لفت إلى أنهم يهدفون إلى طرح الطائرة للاستخدام في عام 2025-2026 حال سار المشروع وفق الخطة الزمنية الموضوعة دون حدوث أي معوقات، مضيفاً أنهم يضعون في عين الاعتبار الاحتياجات الدولية أيضاً وليس المحلية فقط أثناء قيامهم بأعمال التطوير، وأن هدفهم هو إنتاج طائرة يمكنها المنافسة على الصعيد الدولي.

وأكد أنهم سيركزون في الفترة المقبلة على أنشطة الترويج والتسويق للطائرة على الصعيد الدولي.

وتعمل الشركة على إنتاج نموذجين مختلفين للطائرة، وستبدأ عملية التركيب والتجميع في الربع الأخير من العام الجاري، وتنتهي منها في الربع الأخير من العام القادم، وعندها ستبدأ الاختبارات الأرضية على النموذج الأولي، ثم اختبار تشغيل المحرك واختبار معدات الهبوط، وإجراء أولى الطلعات التجريبية بالطائرة بحلول نهاية ديسمبر/ كانون الأول 2022.

وحول الجهود المبذولة لكي تتمكن الطائرة حُرجيت من الهبوط والإقلاع من سفينة الهجوم وحاملة الطائرات التركية “الأناضول” والتي ستصبح أكبر سفينة حربية في تركيا، ذكر تشوبور أنهم ناقشوا هذا الأمر في الاجتماعات التي عقدتها الشركة مع قيادة القوات البحرية، وإنهم يقومون بتحديد وتقييم الاحتياجات إلى الأنظمة المطلوبة، سواء على الطائرة أو السفينة لتلبيتها، بالإضافة إلى إعداد بروتوكول لاستمرار هذا التعاون.

وأضاف أن جميع الأنشطة والأعمال التي قاموا بها حتى الآن تثبت أن الطائرة يمكنها الإقلاع والهبوط على السفينة والقيام بالمهام العملية، يحسب الأناضول.

يبلغ طول الطائرة 14 مترًا وارتفاعها 4 أمتار، والمسافة بين الجناحين 9.5 مترًا. وتهدف الشركة إلى أن تصل السرعة القصوى للطائرة بمحرك واحد 1.3 ماخ، وأن تحلق الطائرة على ارتفاع 45 ألف قدم. وتحتوي على 7 وحدات، ثلاثة منها تحت كل جناح والأخيرة تحت جسم الطائرة، وجميعها يمكن استخدامها لأغراض مختلفة.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.