2021-05-09

شبكة أميركية: واشنطن تبحث إرسال سفن حربية إلى البحر الأسود

يو أس أس روزفلت
صورة نشرتها البحرية الأميركية وتم الحصول عليها في 31 مارس 2020 تُظهر طائرة F / A-18F Super Hornet تنطلق من حاملة الطائرات يو أس أس روزفلت في 18 مارس 2020 في المحيط الهادئ (AFP)

تبحث الولايات المتحدة إرسال سفن حربية إلى البحر الأسود خلال الأسابيع المقبلة بهدف دعم كييف وسط التحرك العسكري المتزايد للجيش الروسي على الحدود الشرقية مع أوكرانيا، وفق ما نقلت وكالة الأناضول عن شبكة “سي إن إن” الأميركية في 8 نيسان/أبريل الجاري.

ونقلت “سي إن إن” عن مسؤول بوزارة الدفاع الأميركية -لم تسمه- قوله إن “البحرية الأميركية تعمل بشكل روتيني في البحر الأسود، لكن نشر السفن الحربية الآن سيرسل رسالة محددة إلى موسكو مفادها أن الولايات المتحدة تراقب الوضع عن كثب”، مضيفاً أن “البحرية الأميركية تواصل إرسال طائرات استطلاع في الأجواء الدولية فوق البحر الأسود؛ لمراقبة النشاط البحري الروسي وأي تحركات للقوات الروسية في شبه جزيرة القرم”.

وأوضح المسؤول أن تقييم الولايات المتحدة للوضع الحالي هو أن الروس يجرون بعض التدريبات، وأن “المخابرات لم تشر إلى أوامر عسكرية لاتخاذ مزيد من الإجراءات”، مشيرا إلى أنهم يدركون جيدا أن ذلك قد يتغير في أي وقت، مؤكداً أنه “في حالة تغير شيء ما، فسوف نكون مستعدين للرد”، بحسب الشبكة الأميركية.

هذا ويتعيّن على الولايات المتحدة تقديم إخطار مسبق قبل 14 يوماً بنيتها دخول البحر الأسود بموجب اتفاقية مونترو عام 1936، التي تمنح تركيا حق إدارة المضائق لدخول البحر، وليس من الواضح حتى الآن ما إذا كان قد تم إرسال إشعار.

ومؤخراً قامت قاذفتان أميركيتان من طراز”بي- 1″ بمهام فوق بحر إيجه.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.