2021-06-16

كوريا الجنوبية تكشف عن النموذج الأولي لمقاتلتها محلية الصنع

مقاتلة KF-X
النموذج الأولي لمقاتلة KF-X الكورية الجنوبية (وكالة يونهاب)

كشفت كوريا الجنوبية في 9 نيسان/أبريل الجاري النقاب عن نموذج أولي لأول طائرة مقاتلة محلية الصنع، في لحظة رمزية للغاية تمثل سعي البلاد منذ عقود لتصنيع طائرتها المقاتلة الخاصة بها، وفق ما نقلت وكالة يونهاب.

وفي التفاصيل، تم عرض المقاتلة رمادية اللون التي تحمل اسم كيه إف-إكس “KF-X” في فعالية عقدت بمقر شركة كوريا لصناعات الفضاء، في مدينة ساتشون الجنوبية بعد أكثر من 5 سنوات على انطلاق مشروع بقيمة 8.8 تريليون وون (7.9 مليار دولار أميركي) لاستبدال طائرات القوات الجوية القديمة “إف-4″ و”إف 5” في أواخر عام 2015. وقد شارك الرئيس مون جيه-إن وغيره من المسؤولين الحكوميين والعسكريين في فعالية الكشف عن الطائرة، فضلاً عن ممثلين من دولة إندونيسيا بقيادة وزير الدفاع برابوو سوبيانتو، باعتبارها بلدا شريكا في المشروع.

وبحسب يونهاب، أفاد الرئيس مون جيه-إن بأن الطائرة الحديثة، ستصبع العمود الفقري للقوات الكورية الجوية، ووصف إطلاقها “بفتح عصر جديد” في عالم الدفاع الوطني المستقل، ولحظة “مهمة” في تاريخ صناعة الطيران بالبلاد.

من جهتها، قالت وكالة شراء الأسلحة في بيان إن “طرح النموذج الأولي يعد خطوة رئيسة في مراحل التطوير لأنه يعني أننا ندخل مرحلة اختبار قدرات المقاتلة بعد بناء ما كان لدينا من رسومات وحسب”.

وستزود الطائرة التي تبلغ حمولتها القصوى 7,700 كيلوغرام، بـ 10 حجرات لحمل صواريخ جو- جو وأسلحة أخرى، وهي قادرة على الطيران بسرعة 2,200 كيلومتر في الساعة، بمدى طيران يصل إلى 2900 كيلومتر. كما ومن المخطط إجراء أول اختبار للمقاتلة في عام 2022، في حين يتوقع الانتهاء من عملية التطوير بالكامل في 2026.

وستصبح كوريا الجنوبية عندما تنتهي عملية التطوير الدولة رقم 13 في العالم التي تطور طائرتها المقاتلة الخاصة في حين يخطط الجيش لوضع 40 وحدة في الخدمة بحلول 2028، و80 وحدة إضافية بحلول 2032.

وتثار شكوك حول التزام جاكرتا بالمشروع المشترك، بعد أن توقفت عن إتمام مدفوعاتها من 20% من التكلفة الكلية للمشروع التي تعهدت بها من قبل. بيد أن الوزير الإندونيسي أقر خلال لقاء له مع الرئيس مون ووزير الدفاع الكوري سوه ووك بأن مشروع الطائرة المقاتلة يرمز إلى الثقة بين البلدين، وفقا للمسؤولين.

كما صرح الرئيس الإندونيسي جوكو ويدودو في رسالة تهنئة عبر الفيديو، بأنه يأمل في أن إطلاق النموذج الأولي “سيواصل تحقيق فوائد للعلاقات التعاونية للبلدين في قطاع الدفاع”.

ومن جانبه قال الرئيس مون “سنبقى معا حتى يكتمل التطوير ويستفيد البلدان بشكل مشترك من ولوج الأسواق الأجنبية بنظام إنتاج ضخم”.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.