مدمرة آيزنهاور الأميركية تعبر قناة السويس باتجاه الخليج

عبرت حاملة الطائرات الأميركية أيزنهاور قناة السويس قادمة من البحر المتوسط بعد أيام من عودة الملاحة في أعقاب حادث جنوح السفينة “ايفر غريفن.

ودخلت حاملة الطائرات قناة السويس برفقة المدمرتين “ميتشر” و”توماس هاندر” وسفينة الإمداد “مونتيري” التابعة للبحرية الأميركية، بالإضافة إلى قاطرتين متوجهة إلى الخليج العربي والمحيط الهندي، بحسب ما نقلت وسائل الإعلام في 2 نيسان/ أبريل الجاري.

وكانت قد أعلنت  البحرية الأميركية أعلنت أنها تمكنت من تنفيذ عمليات ضد تنظيم داعش انطلاقا من حاملة الطائرات هذه، خلال فترة انتظارها عبور قناة السويس التي تعطلت حركة الملاحة فيها مؤخرا بسبب جنوج السفينة.

وصرح الفريق أسامة ربيع رئيس هيئة قناة السويس، بأن حركة الملاحة بالقناة تعمل بصورة منتظمة، حيث تسجل التقارير الملاحية، في 2 نيسان/ أبريل ، عبور 80 سفينة من الاتجاهين.

وأوضح رئيس الهيئة أن حركة الملاحة بالقناة، شهدت الجمعة، عبور عدة سفن ووحدات بحرية عملاقة أبرزها حاملة الطائرات الأميركية التي تعبر القناة ضمن قافلة الشمال، بالإضافة إلى ناقلة الغاز الطبيعي المسال LI JMILIYA التي تعبر أيضا من ذات القافلة بالقناة الأصلية.

واشار ربيع إلى أن ذلك يؤكد على الثقة الكبيرة التي يوليها المجتمع الملاحي الدولي في قناة السويس وقدرة مصر على توفير الأمن والأمان للأنواع المختلفة من السفن ولحركة التجارة العالمية المارة عبر القناة.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.