2021-08-05

واشنطن تُعلن تزويد أسلحة لأوكرانيا للدفاع عن نفسها

دبابة أوكرانية
صورة تم التقاطها بالقرب من قرية أورزوف ليست بعيدة عن مدينة ماريوبول، شرق أوكرانيا في 29 نوفمبر 2018 تُظهر دبابات أوكرانية أثناء تدريبات عسكرية (AFP)

أعلنت الولايات المتحدة في 22 نيسان/أبريل الجاري تقديمها سلاحًا لأوكرانيا بالتزامن مع تصاعد التوتر بين موسكو وكييف على خلفية حشد روسيا قوات قرب حدودها مع أوكرانيا، وفق ما جاء في تصريحات لمتحدث الخارجية الأميركية نيد برايس، خلال المؤتمر الصحفي اليومي، حسبما نقلت قناة “الحرة” الأميركية (رسمية).

ونقلت وكالة الأناضول عن القناة الأميركية قول برايس “وفرنا دعماً بالسلاح لأوكرانيا للدفاع عن نفسها ونقف إلى جانبها كشريك. تتابع واشنطن سحب روسيا قواتها من الحدود مع أوكرانيا”، مشيرا أن الإدارة الأميركية “تراقب الوضع عن كثب”.

وتابع: “سنواصل الحوار مع روسيا ولا نريد استباق النتائج”.

وفي وقت سابق، أعلن وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو، سحب قوات بلاده من الحدود الأوكرانية وعودتها إلى أماكنها. وقال في بيان، إن “موسكو قررت إنهاء التدريبات العسكرية في المنطقة (الحدودية) وعودة قواتها إلى أماكن انتشارها الدائمة”.

والشهر الماضي، أعلن رئيس هيئة الأركان الأوكرانية رسلان هومتشاك، أن القوات الروسية أرسلت وحدات إلى منطقة قريبة من الحدود بذريعة إجراء تدريبات عسكرية.

ومنذ نحو 7 سنوات، تشهد العلاقات بين كييف وموسكو توترا متصاعدا بسبب ضم روسيا شبه جزيرة القرم الأوكرانية إلى أراضيها بطريقة غير قانونية، ودعمها الانفصاليين في منطقة “دونباس” شرقي أوكرانيا.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.