2021-09-26

وزارة الدفاع الأميركية تُرسل حاملة طائرات وقاذفتين بي-52 لتأمين الإنسحاب من أفغانستان

قاذفة بي-52
قاذفة "بي-52" الأميركية من إنتاج شركة "بوينغ" (Boeing) خلال المعرض الدولي للطيران والفضاء (FIDAE) في سانتياغو في 3 نيسان/أبريل 2018 (AFP)

أرسل وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن قاذفتين إضافيتين من طراز بي-52 إلى الخليج ومدّد مهمّة حاملة الطائرات “يو إس إس أيزنهاور” في المنطقة، وذلك لتأمين الانسحاب المقرّر لقوات التحالف الدولي من أفغانستان، بحسب ما أعلن البنتاغون مؤخراً.

وأشار موقع إيلاف نقلاً عن وكالة فرانس برس قول المتحدّث باسم البنتاغون جون كيربي خلال مؤتمر صحافي إنّ وزير الدفاع “وافق على بعض الإجراءات الإضافية”، مضيفاً أنّ حاملة الطائرات يو إس إس أيزنهاور ستبقى في المنطقة لبعض الوقت في حين وصلت إلى المنطقة قاذفتان من طراز بي-52 قادرة على حمل أسلحة نووية.

ولم يستبعد المتحدّث إرسال تعزيزات أخرى للمشاركة في العملية اللوجستية الهائلة المتمثلة بسحب نحو 2500 عسكري أميركي، يضاف إليهم أكثر من 16 ألف متعاقد مدني مع تجهيزاتهم، وفقاً للوكالة.

هذا وسيشمل الانسحاب قرابة 7 آلاف عسكري من حلف شمال الأطلسي يعتمدون إلى حدّ بعيد على الجيش الأميركي في نقل العديد والعتاد.

ولم يستبعد كيربي “احتمال أخذ إجراءات إضافية مؤقتة لحماية القوات”، مشيراً إلى أنّه إذا كانت الآليات المدرّعة الأكثر تطوراً ستُسحب من أفغانستان عن طريق الجو، فإن مدرّعات أخرى لن تُسحب من هذا البلد بل ستُعطى للجيش الأفغاني.

وأعلنت دول الحلف الأطلسي الأسبوع الماضي أنها ستباشر سحب قواتها المنتشرة في إطار مهمة التحالف في أفغانستان بحلول الأول من مايو على أن تنجزها “في غضون بضعة أشهر”.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.