2021-10-19

اليابان تسعى لتسريع وتيرة تطوير قدراتها الدفاعية “بشكل جذري”

عناصر من الجيش الياباني (صورة أرشيفية)
عناصر من الجيش الياباني (صورة أرشيفية)

قال وزير الدفاع الياباني نوبوو كيشي الأسبوع الماضي إنه على طوكيو تسريع وتيرة تطوير قدراتها الدفاعية “بشكل جذري” لمواجهة قدرات بكين المتنامية، مُحذراً من أن الفجوة بين القوات العسكرية اليابانية والصينية “تتسع عاماً بعد عام”، الأمر الذي يدفع طوكيو “لزيادة قدراتها الدفاعية بمعدل يختلف بشكل جذري” عن تلك التي كانت سائدة في الماضي.

وبحسب موقع إيلاف، أضاف “يجب أن نخصص الأموال اللازمة لحماية أمتنا” لأن “السياق الأمني حول اليابان يتغير بسرعة مع تزايد حالة عدم اليقين”.

وفي حين بلغت الميزانية الدفاعية لليابان ذروة تمثل حوالى واحد بالمئة من إجمالي ناتجها المحلي الإجمالي، قال كيشي إنه يجب تعديلها وفقا لحاجات البلاد، ذاكرا الإنفاق العسكري الصيني الكبير والقضايا الحساسة الجديدة مثل الفضاء والفضاء السيبيراني والأسلحة الكهرومغناطيسية.

وبموجب دستور اليابان السلمي الذي تم تبنيه بعد الحرب العالمية الثانية، يقتصر دور قواتها المسلحة على دور دفاعي، ولم تكن جهود الحكومة لتغييره في كثير من الأحيان تحظى بشعبية بين المواطنين.

لكن اليابان تظهر بشكل متزايد مخاوفها بشأن طموحات الصين الإقليمية. وتحتج طوكيو خصوصا وبشكل منتظم على تكثيف وجود سفن صينية حول جزر سينكاكو غير المأهولة التي تخضع لإدارة اليابان لكن بكين تطالب بها وتسميها دياويو.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.