2021-10-27

تمرين عسكري بحري في تونس بمشاركة 11 دولة

تونس
القوات البحرية التونسية تشارك في تمرين للتدخل العسكري في 25 يونيو 2018 بميناء حلق الوادي بالعاصمة تونس بمناسبة الذكرى 62 للجيش الوطني. (AFP)

تحتضن تونس تمريناً عسكرياً بحرياً متعدد الأطراف “فونيكس اكسبراس21″، بمشاركة 11 دولة من بينها الولايات المتحدة الأميركية، وفق ما جاء في تصريح للعميد بالبحرية التونسية جمال بن عمران، المشرف من الجانب التونسي على التمرين، في 19 أيار/مايو الجاري، نقلتها وكالة الأنباء الرسمية (وات).

وبحسب الوكالة، قال بن عمران إن “التمرين البحري انطلق الأحد، ويستمر حتى 28 مايو/ أيار الحالي في قاعدة ببنزرت البحرية (شمال) وقاعدة حلق الواد (العاصمة) وعلى طول السواحل الشمالية بالبلاد”، مضيفاً أنه “لا يمكن لأية دولة التصدي بمفردها للعمليات الإجرامية بالبحر، وإن هذا المجهود يجب أن يكون متعدد الأطراف، نظرا لضرورة تبادل المعلومات بين الشركاء للنجاح في مقاومة الجريمة عبر البحر”.

ولفت بن عمران إلى أن تونس تحتضن لأول مرة هذا التمرين البحري متعدد الأطراف، ورغم ظروف جائحة كورونا فقد أمكن حضور نحو 600 متدرب، ما بين طواقم خافرات وفرقاطات 11 دولة، بجانب الفريق التونسي”.

من جانبه، قال العقيد هاري نايت، مشرف الفريق الأمريكي إن “الهدف الرئيسي من هذا النشاط المشترك يتمثل في تحسين قدرات مجابهة الجرائم والأعمال غير المشروعة في البحر على غرار الصيد غير المشروع والاتجار بالبشر وتهريب السلاح والمخدرات” بحسب وكالة الأنباء التونسية.

وأضاف نايت، أن “التمرين يتضمن تدريبات مشتركة لمدة أسبوعين في مجال أمن وسلامة البحر من خلال عدد من السيناريوهات وتوفير فرص التدريب للعمل الميداني المشترك”.

هذا وقالت وزارة الدفاع التونسية في بيان، إن التمرين الذي يندرج في إطار الشراكة مع القيادة الأمريكية لإفريقيا “أندرو يونغ”، يهدف إلى تدريب الفرق البحرية المشاركة على قيادة وتنفيذ العمليات المشتركة لمقاومة الأنشطة غير المشروعة في البحر”.

وتشارك تونس في التمرين بـ5 وحدات بحرية، في حين تشارك الجزائر ومصر وليبيا والمغرب وموريتانيا والولايات المتحدة وإيطاليا وإسبانيا واليونان وبلجيكا مالطا بوحدة بحرية لكل منها.​​​​​​​

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.