2021-09-27

ألمانيا تسحب آخر جنودها من أفغانستان بعد 20 عاماً

الجيش الألماني
جنود ألمان يقفون إلى جانب دبابة قتال رئيسة من نوع "ليوبارد 2 أيه-7" للقوات المسلحة الألمانية خلال تمرين "عملية الأرض 2017" في منطقة التدريب العسكري في مونستر، شمال ألمانيا، في 13 تشرين الأول/أكتوبر 2017 (AFP)

أوضحت وزيرة الدفاع الألمانية أنيغريت كرامب-كارنباور في 29 حزيران/يونيو الجاري أنه “بعد نحو 20 عاماً على الانتشار، غادر آخر جنود الجيش الألماني أفغانستان هذا المساء. وهم الآن في طريقهم إلى بلادهم”، واصفة الأمر بأنه “انتهاء فصل تاريخي”، حسب تغريدة نشرها موقع وزارة الدفاع الألمانية على تويتر.

وبحسب موقع دي دبليو عربية، قالت كرامب-كارنباور إنه بهذا الانسحاب ينتهي فصل تاريخي، وتنتهي مهمة صعبة، مثلت تحديا للجيش الألماني وأثرت فيه وأثبتت القوات جدارتها في القتال، مضيفة أن “مهمة تعرض خلالها أعضاء قواتنا المسلحة لجروح بدنية ونفسية، حيث فقد خلالها أناس حياتهم، وأسفنا لسقوط قتلى، وفكري منشغل بهم وسيبقون متواجدين” في  فكرنا.

وبحسب الجيش الألماني، قُتل 59 جندياً ألمانيا خلال العملية العسكرية التي بدأت في العام 2001.

وفي التفاصيل، تم نقل آخر الجنود المغادرين بواسطة أربع طائرات عسكرية أقلعت من معسكر مرمل في مزار الشريف، اثنتان منها ألمانيتان من طراز ايه-400-ام والأخريان أميركيتان من طراز سي-17.

وعند بدء الإنسحاب الألماني في أيار/مايو كان عديد القوات الألمانية في أفغانستان 1100 جندي يعملون في إطار القوة الدولية للمساعدة الأمنية ومهمة “الدعم الحازم”. وسرّعت القوات المسلّحة الألمانية مؤخراً وتيرة انسحابها بعد أن بادرت إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن إلى تسريع وتيرة انسحاب قواتها المنتشرة في أفغانستان منذ 20 عاماً، وفق دي دبليو.

يشار إلى أن حلف الناتو بدأ هذا العام بسحب قواته العاملة في أفغانستان، البالغ قوامها نحو 9600 جندياً. وكان من المفترض أن يبدأ الحلف عملية الانسحاب في الأول من مايو/ أيار، وهو التاريخ الذي وضعه الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب في المباحثات مع حركة طالبان. ولكن هذا الموعد تأجل بسبب تعثر المفاوضات بين طالبان والحكومة الأفغانية في كابول.

أما الرئيس الأمريكي الحالي، جو بايدن، فقد أعلن عن نيته استكمال عمليات سحب القوات الأمريكية من أفغانستان في الذكرى العشرين لهجمات الحادي عشر من سبتمبر الإرهابية. وتبع الناتو إعلان بايدن بإعلان آخر يمنح قوات الحلف حتى سبتمبر/ أيلول لاستكمال انسحابها من البلد.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.