البنتاغون ينفي إجراء مناورات “الأسد الإفريقي” في الصحراء

نفى البنتاغون تصريحا صدر عن الرباط جاء فيه أن جزءا من المناورات العسكرية “الأسد الإفريقي 2021″، التي تشرف عليها واشنطن وتنظمها بمشاركة المغرب في يونيو، سيجري في منطقة الصحراء.

وقالت القيادة الإفريقية للقوات المسلحة الأمريكية (أفريكوم) في بيان لها، يوم الثلاثاء، إن المناورات التي سيشارك فيها 7 آلاف عسكري من 9 دول لن تشمل منطقة الصحراء.

وجاء في البيان أن “مواقع التدريب تنتشر بشكل أساسي في أنحاء المغرب، من قاعدة القنيطرة الجوية شمالا إلى طانطان ومجمع تدريب جرير جنوبا”.

ولفتت “أفريكوم” في بيانها إلى أن الطرفين الأمريكي والمغربي اللذين حضرا لهذه المناورات قررا “استخدام المواقع المقترحة منذ بداية دورة التخطيط في صيف 2020″، أي قبل أشهر من إعلان الرئيس الأمريكي آنذاك دونالد ترامب في ديسمبر 2020 اعترافه بالسيادة المغربية على منطقة الصحراء.

وكان رئيس الوزراء المغربي سعد الدين العثماني قد قال في تغريدة على “تويتر” نهاية الأسبوع الماضي إن جزءا من هذه المناورات سيحصل في الصحراء، معتبرا ذلك “تتويجا للاعتراف الأمريكي بمغربية الصحراء”، لكن هذه التغريدة حذفت في وقت لاحق.

ووفقا لـ”فرانس برس” فقد اعترفت واشنطن في عهد ترامب بسيادة الرباط على المنطقة المذكورة مقابل إقامة علاقات دبلوماسية بين المغرب وإسرائيل.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.