2021-07-31

رئيس الأركان المشتركة الأميركية يحذر من تعزيز الصين قدراتها العسكرية “بشكل جدي للغاية”

الصين
مركبات عسكرية تحمل صواريخ بالستية عابرة للقارات نوع DF-31AG تعبر ميدان تيانانمن خلال العرض العسكري بمناسبة الذكرى 70 لتأسيس جمهورية الصين الشعبية، في يومها الوطني في بكين، الصين في 1 أكتوبر 2019 (AFP)

حذر رئيس هيئة الأركان المشتركة للقوات المسلحة الأميركية، مارك ميلي، من أن الصين تعزز من قدراتها العسكرية “بشكل جدي للغاية ومستمر”، وفق ما جاء خلال مشاركته في 10 حزيران/يونيو الجاري بجلسة استماع للجنة القوات المسلحة بمجلس الشيوخ الأميركي، حول ميزانية وزارة الدفاع للسنة المالية 2022، حسبما نقلت قناة “الحرة” الأميركية.

وونقلت وكالة الأناضول عن الحرة قول ميلي: “يجب أن نضمن احتفاظنا بقدراتنا التنافسية والتكنولوجية”، مؤكدا “ضرورة تفوق الولايات المتحدة على الصين” في هذا الشأن. وأوضح أن تحديث الإمكانيات العسكرية وتعزيز القوى القتالية مسألتان أساسيتان لمنع الحروب وتحقيق السلام والاستقرار العالمي.

وأكد ميلي أن “جيش بلاده يقوم بكل الجهود اللازمة من أجل حماية الدستور الأمريكي وضمان انتصار واشنطن في كل حروبها”، وفقاً للوكالة.

ومؤخراً، عقدت لجنة القوات المسلحة بمجلس الشيوخ الأميركي جلسة استماع لمناقشة ميزانية وزارة الدفاع لعام 2022، بمشاركة وزير الدفاع لويد أوستن، ورئيس هيئة الأركان المشتركة مارك ميلي. وخلال الجلسة، قال وزير الدفاع الأميركي إن التعامل مع الصين يعد من أبرز “التحديات” التي تواجه واشنطن، وفق قناة “الحرة”.

وأضاف أوستن: “الميزانية (لعام 2022) تركز على التحديات التي نراها من الصين”، مشيرا أن وزارته تسعى لتعزيز الردع ضد بكين وتسريع تطوير القدرات العسكرية، مشيراً إلى أن ميزانية الوزارة “ستشمل أيضا بنودا لمواجهة روسيا لا سيما الهجمات السيبرانية التي تنطلق منها”.

من جانب آخر، دعت الصين الولايات المتحدة، الأربعاء، إلى عدم معاملتها على أنها “عدو وهمي”، وحثتها على عدم التدخل في شؤونها الداخلية.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.