2021-10-19

روسيا تنسحب من معاهدة مع الولايات المتحدة للحدّ من التسلح

ميغ-29
طائرة روسية مقاتلة من طراز ميغ-29 في صورة من أرشيف رويترز.

صادق الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في 7 حزيران/يونيو الجاري على انسحاب بلاده من معاهدة “السماوات المفتوحة” مع الولايات المتحدة، والتي تهدف للحد من التسلح، وفق ما نقلت وكالة الأناضول.

ووقع بوتين على مشروع قانون يدين معاهدة السماوات المفتوحة ويصادق على الانسحاب منها، حسبما نقل موقع وكالة “سبوتنيك” الروسية. وكانت الولايات المتحدة أخطرت روسيا بأنها لن تعود إلى معاهدة “السماوات المفتوحة”، وسمحت للأطراف الموقعة بإجراء رحلات استطلاع غير مسلحة فوق أراضي بعضها البعض في غضون مهلة قصيرة.

وفي أيار/مايو 2020، بدأت الولايات المتحدة إجراءات الانسحاب، والتي اكتملت في 22 نوفمبر/ تشرين الثاني من العام نفسه. وفي 15 كانون الثاني/يناير، أعلنت موسكو بدء الإجراءات ذاتها من جانب روسيا ردا على الموقف الأمريكي.

وكانت واشنطن بررت انسحابها من “السماوات المفتوحة” بأن موسكو اعتادت خرق بنودها، وهو الأمر الذي تنفيه روسيا جملة وتفصيلاً.

وتم توقيع الاتفاقية عام 1992 ودخلت حيز التنفيذ عام 2002، وتسمح للدول الأعضاء بتسيير رحلات طيران غير مسلحة في أجواء بقية الأعضاء بعد إخطار سريع قصير الأمد بحيث تتمكن من تسيير طائرات مراقبة غير مسلحة لجمع المعلومات العسكرية وتحديد مواقع الأسلحة الثقيلة مثل الدبابات والمدفعية وبطاريات الصواريخ.

ويشارك في الاتفاقية أكثر من 30 دولة من بينها فرنسا وألمانيا وبلجيكا وإسبانيا.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.