وزارة الدفاع الإسرائيلية تكشف عن حجم عقود تصدير المعدات العسكرية في عام 2020

طائرة Hermes 900
طائرة إسرائيلية من دون طيار من طراز Hermes 900 جاهزة للتحليق بالقرب من الحدود الإسرائيلية السورية، في 29 نوفمبر 2016 في مرتفعات الجولان التي ضمتها إسرائيل (AFP)

كشفت وزارة الدفاع الإسرائيلية في الأول من حزيران/يونيو الجاري أن حجم عقود تصدير الوزارة من الصناعات العسكرية إلى الخارج في عام 2020 بلغ 8.3 مليار دولار، وفق ما نقل موقع روسيا اليوم.

وبحسب الموقع، قال وزير الدفاع، بيني غانتس: “أثبتت الصناعات الإسرائيلية، الصغيرة والكبيرة على حد سواء، أنها من بين الشركات الرائدة في العالم، من حيث الجودة والتقدم التكنولوجي، حتى خلال عام الأزمة العالمية”، مضيفاً أنه “خلال العام الماضي، عملنا بشكل مكثف على تعميق الاتفاقيات الحكومية والتعاون مع شركائنا في جميع أنحاء العالم، وسنواصل القيام بذلك.. تمتلك إسرائيل أسواقا جديدة وفرصا كبيرة للتنمية من شأنها أن تساهم وتضخ المليارات في الاقتصاد المحلي، وتوفر وظائف جديدة، وتساهم في أمن إسرائيل”.

وتابع: “على مدار عام 2020، ساعدت مديرية التعاون العسكري الدولي (سبات)، في وزارة الدفاع الإسرائيلية، في توقيع عشرات الاتفاقيات المهمة مع الشركاء في جميع أنحاء العالم، حيث بلغت قيمة إجمالي اتفاقيات تصدير السلاح والمعدات العسكرية الإسرائيلية 8.302 مليار دولار (حوالي 27 مليار شيكل)، هذا هو ثاني أعلى رقم تم الوصول إليه على الإطلاق، ويشير إلى زيادة بنحو 15% في الصادرات مقارنة بالعام السابق له”.

وأوضح أن نسبة الاتفاقيات مع دول شملت منطقة آسيا والمحيط الهادئ 44%، وأوروبا 30%، وأمريكا الشمالية 20%، وإفريقيا 4%، وأخيرا أمريكا اللاتينية بنسبة 2%، وفقاً لروسيا اليوم.

وتضمنت الاتفاقيات، حسب الوزير الإسرائيلي، الرادارات والمعدات الإلكترونية بنسبة 16%، والذخيرة والأسلحة 16%، والطائرات المأهولة وإلكترونيات الطيران 13%، والصواريخ وأنظمة الدفاع الجوي 10%، وكذلك الطائرات بدون طيار وأنظمتها 6%، وغيرها.

بدوره، قال رئيس مديرية (سبات) الجنرال (احتياط)، يائير كولاس: “زيادة الصادرات العسكرية في ذروة الوباء العالمي يعد إنجازا مهما، ويعود ذلك أولا وقبل كل شيء، إلى تميز الصناعات العسكرية الإسرائيلية وخبراتها”، مضيفاً “ستواصل سبات القيام بما هو ضروري لدعم الصناعات الإسرائيلية، وكذلك لتعميق وتوسيع تعاون إسرائيل مع شركائنا في جميع أنحاء العالم”.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.