2021-09-27

مجلس النواب الأميركي يتبنّى قرار إلغاء استخدام القوة العسكرية في العراق

قاعدة عراقية
صورة نشرتها قوات مشاة البحرية الأميركية في 5 تشرين الثاني/ نوفمبر 2005 تُظهر مروحيات أباتشي تابعة للجيش الأميركي تُقدّم الدعم الجوي لقوات التحالف الملحقة بالفرقة البحرية الثانية في هجوم كبير خلال عملية الستار الفولاذي في القصيبة على الحدود العراقية السورية في غرب العراق (AFP)

تبنى مجلس النواب في الولايات المتحدة في 17 حزيران/يونيو الجاري قراراً بوقف استخدام القوة العسكرية الأميركية في العراق، وفق ما نقلت وكالة الأناضول.

ووافق 268 عضواً في المجلس على إلغاء التفويض الممنوح عام 2002 بالسماح للقوات الأميركية بتنفيذ عمليات عسكرية في العراق في إطار العملية المعروفة باسم “غزو العراق” بينما رفض 161 عضوا القرار، حسبما نقل موقع “صوت أميركا”.

ومؤخراً، قالت الإدارة الأميريية إنها تدعم جهودا في الكونغرس الأميركي لإلغاء التفويض باستخدام القوة العسكرية، الصادر عام 2002، والذي سمح بإعلان الحرب على العراق، ما يعزز مساعي مشرعين لسحب سلطة إعلان الحرب من البيت الأبيض.

وصوت مجلس النواب، في عامي 2019، و2020، على إلغاء تفويض حرب العراق، لكن مجلس الشيوخ لم يوافق في ظل سيطرة الجمهوريين عليه في ذلك الوقت، وفقاً للأناضول.

وفي نيسان/أبريل الماضي، أعلنت إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن أنها ستسحب ما تبقى من قواتها القتالية المنتشرة في العراق لمحاربة تنظيم “داعش” الإرهابي، لكنها ستواصل تدريب القوات الحكومية العراقية.

وفي عام 2003، تمكنت قوات أمريكية وبريطانية من إسقاط نظام حكم البعث الذي كان على رأسه الرئيس الراحل صدام حسين في العراق.

وكان الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب أمر بسحب قوات بلاده في الأشهر الأخيرة من ولايته من العراق وأفغانستان، مع خفض عدد القوات الأميركية في كل دولة إلى 2500 بحلول 15 يناير/كانون الثاني المنصرم.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.