2021-09-29

واشنطن تتعهّد بإمداد منظومة “القبة الحديدية” الإسرائيلية بالذخيرة

نظام القبة الحديدية
نظام القبة الحديدية، المصمم لاعتراض وتدمير الصواريخ وقذائف المدفعية قصيرة المدى الواردة، منشور في أور يهودا وسط إسرائيل، في 14 تشرين الثاني/نوفمبر 2017. (جاك غويز/AFP)

تعهّدت واشنطن بإمداد منظومة “القبة الحديدية” المضادة للصواريخ، بالذخيرة، ولكنها شددت أيضاً على أهمية “المساعدات الإنسانية وجهود الإغاثة والإنعاش” في غزة، وفق ما نقلت وكالة الأناضول.

في هذا الإطار، قالت هيئة البث الإسرائيلية في 4 حزيران/يونيو الجاري: “أكدت الولايات المتحدة الأميركية التزامها بملء مخزون إسرائيل من الصواريخ الاعتراضية، لمنظومة القبة الحديدية”، مشيرة إلى أن ذلك جاء خلال اجتماعات عقدها وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس في واشنطن الليلة الماضية، مع وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن، ومستشار الأمن القومي جاك سوليفان، ووزير الدفاع لويد أوستن.

وخلال الحرب التي شنّها الجيش الإسرائيلي على قطاع غزة، في الفترة ما بين 10 و21 مايو/أيار الماضي، استخدم كميات كبيرة من صواريخ منظمة القبة الحديدية، المضادة للصواريخ، في التصدي للقذائف التي أطلقتها الفصائل الفلسطينية من قطاع غزة على المناطق الإسرائيلية.

وكتب غانتس في تغريدة على تويتر “تشرفت بالترحيب بي، في البنتاغون من قبل صديقي وزير الدفاع لويد اوستن؛ نظرنا في طرق للمساعدة في تحويل لحظة التحدي هذه إلى فرصة، ممتنون للعلاقات الدائمة بين مؤسساتنا الدفاعية، والتي تساعد في الحفاظ على أمن شعوبنا وجعل عالمنا أكثر سلامًا”، وفقاً للأناضول.

وفي هذا الصدد، قالت هيئة البث الإسرائيلية إن اللقاء “بحث الاتفاق النووي الجديد الذي تتم بلورته مع ايران، وضرورة الحفاظ على التفوق النوعي الأمني لدولة إسرائيل”.

وثمة خلاف بين غانتس، ورئيس الحكومة الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، حول سعي واشنطن للعودة للاتفاق النووي مع إيران، الذي انسحب منه الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب.

من جهتها، قالت وزارة الخارجية الأمريكية، في تصريح مكتوب حصلت وكالة الأناضول على نسخة منه “ناقش وزير الخارجية بلينكن وغانتس، الشراكة بين الولايات المتحدة وإسرائيل، والتزام أمريكا الذي لا يتزعزع بأمن إسرائيل”، مضيفة “جدّد الوزير التأكيد على أهمية تعزيز السلام والأمن للإسرائيليين والفلسطينيين على حدّ سواء، ودعم حق إسرائيل في الدفاع عن نفسها”.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.