2021-10-27

مقابلة خاصة مع الرئيس التنفيذي لشركة بيكن رِد الإماراتية

بيكن رد
جناح شركة "بيكن رد" التابعة لمجموعة "إيدج" الإماراتية، خلال مؤتمر ISS World 2021 في دبي (صورة خاصة - بيكن رد)

أجرى موقع الأمن والدفاع العربي مقابلة خاصة مع موريسيو دي ألميدا، الرئيس التنفيذي لشركة “بيكن رد” الإماراتية التابعة لمجموعة “إيدج” (EDGE Group)، والتي تتعامل مع التهديدات الدفاعية الأمنية المعقدة. في المقابلة، تحدّث دي ألميدا عن أبرز مشاريع الشركة وتطلّعاتها للمستقبل وعن قطاع الأمن السيبراني في الإمارات العربية المتحدة.

وهنا ما دار في المقابلة:

  • حدِّثنا أكثر عن مشاركتكم في مؤتمر ISS World في 28 يونيو، ما الذي ستركِّز عليه شركة بيكن رِد تحديداً أثناء مشاركتها؟ وهل سنشهد قريباً إطلاق المزيد من المنتجات أو المشاريع الجديدة، أو ربما إبرام اتفاقية أخرى كتلك التي أبرمتها بيكن رِد مع شركة كوالي الأمريكية؟

يسرّنا المشاركة في مؤتمر ISS World لهذا العام، إذ سنسلّط الضوء فيه على حلولنا المتميّزة لتطوير القدرات، فضلاً عن شراكتنا الجديدة التي بنيناها مع شركة كوالي، لا سيما في إطار نظام ’رينج أون ويلز‘ الجديد. نؤمن في بيكن رِد بأن القبول بالأمر الواقع هو أكبر خطر بالنسبة للبنى التحتية الحيوية والأمن القومي، ولهذا نسعى دائماً لدعم المؤسسات الطموحة التي تشاركنا رؤيتنا في تطوير التقنيات السيبرانية وتحسينها بهدف تعزيز المرونة والأمن السيبراني.

  • ما المشاريع والأعمال الحالية لبيكن رِد؟

نطوِّر في بيكن رِد حالياً العديد من الخدمات والحلول المبتكرة التي تساعد عملاءنا على تقييم مستوى أمنهم الوطني ورفع جاهزيّته. وقمنا بتطوير هذه الخدمات خصيصاً لتغطية احتياجات منطقة الشرق الأوسط بفعالية وتعزيز مستوى جمع المعلومات حول التهديدات المحتملة، ويُشكِّل نظام iThreat مثالاً جيداً على ذلك، إذ إنه منتج فعال يقوم بضم كافة المعلومات المصدرية بشكل متكامل ضمن ’بحيرة بيانات‘ مرنة، ويوفر منصةً متكاملة لإجراء البحوث والتقارير المتعلقة بمختلف المخاطر.

  • ما العوامل التي تجعل قطاع الأمن السيبراني مليئاً بالتحديات في وقتنا الحالي؟ وكيف تقوم بيكن رِد بترسيخ صورتها، وصورة دولة الإمارات العربية المتحدة، بصفتها لاعب أساسي على الساحة العالمية؟

تتمّثل رسالتنا بضمان استعداد عملائنا بشكل كامل للتصدي لتحديات الأمن القومي التي زادت صعوبةً وتعقيداً في القرن الواحد والعشرين، وذلك من خلال توفير برامج تدريبية متكاملة وخدمات تطوير القدرات وإيجاد حلول تقنية رفيعة المستوى.

وفي ظل المعطيات الحالية للاقتصاد العالمي، لا بد لكافة الشركات أن تدرك تماماً الجهات والجوانب المختلفة التي قد تكون مصدراً للخطر، مثل الجرائم الرقمية وما يسمى بـ ’القرصنة الحقوقية‘ (Hacktivism) والأحداث أو الأفعال الصادرة عن الحكومات والدول. ولا شك أن المخاطر التقليدية، مثل البرمجيات الخبيثة والـ ’رانسوم وير‘ وسرقة الملكية الفكرية والتجسس وتسرب المعلومات، تبقى مصدر قلق رئيسي للمشهد العام للأمن القومي، لكن الخطر الأكبر في وقتنا الحالي هو الجهات المعادية ضمن الساحة الرقمية.

ومع وصولنا إلى العام 2021، أصبحت الرؤية ضبابية فيما يتعلق بإمكانية التعرّف على مصادر التهديد وتحديدها، سواء كانت دول أم جهات إجرامية، إذ إن كلاهما يتّبعان نفس الأدوات والأساليب في شن الهجمات. وتُعَد الآن منطقة الشرق الأوسط، لا سيما الإمارات العربية المتحدة، هدفاً شائعاً بالنسبة لمختلف الجهات والمجرمين الذين يبحثون عن المكاسب المالية، ويعود السبب في ذلك إلى الانتشار الواسع الذي شهدته المنطقة في استخدام الإنترنت. ولا بد للمؤسسات أن تتّخذ إجراءات استباقية وأن تتعلّم كيفية التعامل مع هذه المعطيات الخطرة التي يفرضها المشهد الحالي، بدلاً من الارتباك بشأن كيفية الرد على الهجمات المحتملة في المستقبل. 

  • تعاونت بيكن رِد مؤخراً مع شركة كوالي لإيجاد حلول مبتكرة لمنطقة الخليج العربي وتطوير تقنيات سيبرانية متطوّرة، فضلاً عن تقديم خدمات رفيعة المستوى للحكومات والقوات المسلحة ومشاريع البنى التحتية.

1. ما طبيعة الحلول السيبرانية التي ستقومون بتوفيرها؟

طوّرت بيكن رِد وكواري منتجين جاهزين هما ’رينج أون ويلز‘ و’لاب أون ويلز‘، علماً أننا أطلقنا هذين الحلّين بصورةٍ مبدئية أثناء مؤتمر آيدكس 2021، ولا نزال نعمل على قدم وساق لتطوير قدراتها وتوسيعها. أما في مؤتمر ISS World MEA، فنحن نسعى إلى ترسيخ أصر التعاون وتبادل المعرفة لإثبات مدى فعالية تقنية ’رينج أون ويلز‘ في دعم المرونة السيبرانية في الشرق الأوسط، كما أننا نعمل الآن مع عدة عملاء أبدوا اهتمامهم ونحاول معرفة متطلباتهم للاستفادة من هذا الحل بالصورة الأمثل. 

2. هل يمكنك إطلاعنا على مزيد من التفاصيل حول طبيعة اتفاقيتكم مع كوالي؟ وما القيمة التي ستقدّمونها معاً؟ وهل هي مبنية على توفير منتجٍ أو خدمةٍ للمنطقة أم تأسيس مركز للعمليات الأمنية بين الدول؟

تساهم هذه الشراكة الإستراتيجية في توفير حلول بيكن رِد لدول الخليج العربي بالاستفادة من مجموعة البرمجيات التي طوّرتها شركة كوالي لتنظيم أنشطة نسخ البيئات التي نريد محاكاتها. ويوفّر حلّانا المبتكران، ’رؤينج أون ويلز‘ و’لاب أون ويلز‘، لعملائنا إمكانية تكرار أي بيئة ومحاكاتها بصورةٍ آمنة ولكافة السيناريوهات المحتملة. ومن الأمثلة الجيّدة على الاستخدام الفعال لهذه الأنظمة هو وجود مركز أمن العمليات، إذ يمكن تدريب فريق هذا المركز على التعامل مع مختلف التهديدات السيبرانية مثل تعطيل البرامج الخبيثة أو الضارة والتدرّب على إجراءات الاستجابة للحوادث، فضلاً عن تفعيل الحلول والمنتجات الجديدة.

3. تنص الاتفاقية على أنكم ستوفرون حلولاً مشتركة تمكّن عملاءكم من إنشاء بيئات سيبرانية كاملة لفحص كافة السيناريوهات المحتملة. أيمكننا الحديث عن هذه النقطة من فضلك؟ هل يمكن لكافة دول الخليج العربي تبادل البيانات في حالة وقوع أي هجوم سيبراني؟

يسمح هذا الحل المُبتَكر لعملائنا ببناء بيئات متطورة ذات دقة عالية بهدف اختبار عدد لا يُحصى من السيناريوهات المحتملة. وتتمّيز البيئات المتنوعة، التي تدمج الأجهزة الملموسة بالبيئات الافتراضية، بأنها توسِّع آفاق النطاق السيبراني ليدعم أنظمة التحكّم الصناعية ومعدّات الترددات الراديوية وغيرها من الاستخدامات الواسعة، فضلاً عن إمكانية استخدامها في مختلف السيناريوهات التدريبية واختبارات فعالية التشغيل التبادلي وأمن سلاسل الإمداد، وغير ذلك الكثير.

4. كيف ستقومون بإضفاء لمسةٍ ابتكارية على منتجات شركة كوالي؟

بالنسبة للأجهزة والبرامج التي يرغب عملاؤنا في نقلها إلى الإطار الافتراضي ضمن بيئات نظامي ’رينج أون ويلز‘ و’لاب أون ويلز‘، يمكن لمهندسي بيكن رِد إنشاء التعديلات المطلوبة خصيصاً لاستخدام العميل، مما سيمنح عملاءنا إمكانات عالية للاستفادة من منتجنا لمتطلباتهم الخاصة والفريدة من نوعها.

  • هل أنتم على استعدادٍ لبناء شراكات جديدة مع جهات أخرى؟

بكل تأكيد، إن بناء الشراكات الاستراتيجية ركيزة أساسية لعملنا ولتحقيق أهدافنا المتمثلة بتعزيز أمن مختلف البلدان من خلال مجموعة واسعة من المنتجات والخدمات رفيعة المستوى. ونحن نصب تركيزنا دائماً على النتائج الملموسة، كما أننا منفتحون للعمل مع الآخرين وبناء الشراكات القيّمة مع مختلف الجهات لصالح عملائنا.

  • ما نسبة الإيرادات المتوقعة من هذه الشراكات؟ وما هي خطتكم للتطوّر في السنتين القادمتين؟

أدركنا في بيكن رِد الحاجة الماسة في دول الخليج العربي لحلول مبتكرة مثل ’رينج أون ويلز‘ و’لاب أون ويلز‘، الأمر الذي شجّعنا للاستثمار في تطويرها. ولا شك أن مؤتمر ISS هو حدث رائع لعرض هذه الحلول المتقدمة على دول الخليج وغيرها من الدول، ونتوقع في السنتين القادمتين عائدات ضخمة مع اعتماد العملاء لمثل هذه الحلول لتلبية احتياجاتهم.

  • يوجد نوعان من الهجمات السيبرانية، أولهما قيام الأشخاص بالتجسس السيبراني، والثاني يتمثّل بالهجمات السيبرانية ذات الإمكانات والآثار الكبيرة. وفي ظل ذلك، كيف تستعد بيكن رِد خاصةً، ودولة الإمارات العربية المتحدة عامةً، لهذين النوعين من الهجمات؟ وكيف تساعد خدماتكم في مواجهتها والتصدي لها؟

تقدم بيكن رِد خدماتً استشارية لمساعدة عملائها على تقييم جاهزيتهم في إطار الأمن السيبراني، وقد طوّرنا خدمتين تلبّيان احتياجات منطقة الشرق الأوسط خصيصاً، وتتناولان كل من نمذجة التهديدات وجمع المعلومات عنها. ويركز حل iTHREAT من بيكن رِد على جمع المعلومات من كافة المصادر، ويدعم عملاءنا من خلال إجراء عمليات بحث متواصلة لبيانات الإنترنت مفتوحة المصدر والـ ’دارك ويب‘. وقد تتضمن المخاطر الموجودة في هذا السياق أنظمة مسرّبة لتكنولوجيا المعلومات وهيكليات توصيل الشبكات وبيانات الاعتماد المخترَقة ونقاط الضعف في الشبكات والمنتجات، وغير ذلك الكثير. ولذلك يمكّن هذا الحل الفعال عملاءنا من تلقّي معلومات قوية بشأن التهديدات المحتملة.

ولتمكين نمذجة التهديدات ومحاكاة نقاط الضعف المحتملة، طورت بيكن رِد أيضاً ’رينج أون ويلز‘ الذي يسمح للمؤسسات بنسخ بيئاتهم الإنتاجية بهدف اختبار فاعليتها ضد الاختراق واختبار قابلية التشغيل التبادلي. ويمكن لعملائنا الانتقال من الحلول الفجائية إلى الحلول الاستباقية الفعالة من خلال نمذجة التهديدات التي قد تصدر عن السيناريوهات المحتملة.

  • ما أهم التهديدات السيبرانية التي قد تواجهونها خلال عام أو عامين من الآن؟

في ظل سعي مختلف القطاعات لإيجاد أفضل الطرق للدفاع ضد التهديدات، ستبقى الهجمات الموجّهة ضد البنى التحتية الحيوية هي مصدر القلق الرئيسي خلال السنوات القليلة القادمة.

  • ما طبيعة الابتكارات التي تسعون إلى إطلاقها في المستقبل القريب؟

تركيزنا الرئيسي في المستقبل القريب هو تعاونّا مع عملائنا لمعرفة المواضع أو السيناريوهات التي يمكنهم فيها الاستفادة من حل ’رينج أون ويلز‘ لتلبية احتياجاتهم.

يمكنكم مراجعة المقال في اللغة الإنكليزية على الرابط التالي:

https://breakingdefense.com/2021/07/ceo-uaes-beacon-red-boosts-cyber-resilience-in-mideast/?_ga=2.149191990.1036316201.1625208154-1569598544.1602611445

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.