مقاتلات روسية تعترض “طائرة عسكرية أميركية فوق البحر الأسود

طائرة مقاتلة من طراز Su-30MKI تابعة للقوات الجوية الهندية مخصصة للسرب 15، قاعدة سيرسا الجوية، وهي تُقلع من قاعدة إيرلسون الجوية في ألاسكا يوم 4 أيار/مايو 2016، خلال تمرين RED FLAG-Alaska 16-1 (وكالة AFP)
طائرة مقاتلة من طراز Su-30MKI تابعة للقوات الجوية الهندية مخصصة للسرب 15، قاعدة سيرسا الجوية، وهي تُقلع من قاعدة إيرلسون الجوية في ألاسكا يوم 4 أيار/مايو 2016، خلال تمرين RED FLAG-Alaska 16-1 (وكالة AFP)

أعلنت وزارة الدفاع الروسية في 7 تموز/يوليو الجاري أن مقاتلتين من طراز “سو-30” تابعتين لها اعترضتا طائرة عسكرية أميركية متعددة المهام ومنعتها من خرق حدود الدولة فوق البحر الأسود، وفق ما نقلت وكالة الأناضول.

وبحسب الوكالة، ذكرت الوزارة الروسية، في بيان، أن “الحادث وقع مساء 6 تموز/يوليو الحالي، عندما رصدت وسائل مراقبة الأجواء التابعة للجيش الروسي هدفا جويا يقترب من حدود البلاد فوق المياه الدولية في البحر الأسود”.

وتوجهت المقاتلتان إلى هذه المنطقة بهدف تحديد هوية الهدف، ومنعه من خرق حدود الدولة، بحسب المصدر نفسه.

وأوضح البيان أن “الهدف هو طائرة أمريكية من طراز “بوينغ بيه-8 بوسيدون” ورافقتاها فوق مياه البحر الأسود”، مؤكداً أن “تحليق المقاتلتين الروسيتين نفذ بالتوافق الصارم مع القواعد الدولية للملاحة الجوية”.

ونشرت الوزارة مقطع مصور يوثق الحادث.

وفي السياق نفسه، ذكرت وكالة “تاس” الروسية أن “الهدف، الذي سارعت محطات الرادار الروسية إلى رصده، وهو يقترب من حدود الدولة كان طائرة تجسس أمريكية من طراز “بوينغ بيه-8 بوسيدون”، وفقاً للأناضول.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.