2021-09-27

واشنطن وبغداد تتفقان على انسحاب القوات الأميركية المقاتلة من العراق

قاعدة عراقية
صورة نشرتها قوات مشاة البحرية الأميركية في 5 تشرين الثاني/ نوفمبر 2005 تُظهر مروحيات أباتشي تابعة للجيش الأميركي تُقدّم الدعم الجوي لقوات التحالف الملحقة بالفرقة البحرية الثانية في هجوم كبير خلال عملية الستار الفولاذي في القصيبة على الحدود العراقية السورية في غرب العراق (AFP)

اتفق العراق والولايات المتحدة على انسحاب جميع القوات الأميركية المقاتلة من العراق بحلول نهاية العام الجاري 2021، وفق ما جاء في البيان الختامي الصادر عن حكومتي البلدين مساء 26 تموز/يوليو الجاري لجولة الحوار الاستراتيجي الرابعة والأخيرة بينهما، بحسب وكالة الأناضول.

ووفق البيان، جددت الولايات المتحدة “احترامها لسيادة العراق والقوانين العراقية، وتعهدت بمواصلة توفير الموارد التي يحتاجها العراق للحفاظ على وحدة أراضيه”.

وأكد العراق، من جانبه، التزامه “بحماية افراد التحالف الدولي الذين يقدمون المشورة والتدريب للقوات الامنية العراقية”.

وبحسب الأناضول، أشار البيان إلى أن “القواعد التي تستضيف أفراد الولايات المتحدة وأفراد التحالف الدولي الآخرين هي قواعد عراقية تدار وفق القوانين العراقية النافذة، وليست قواعد أميركية أو قواعد للتحالف الدولي، وأن وجود الأفراد الدوليين في العراق هو فقط لدعم حكومة العراق في الحرب ضد تنظيم داعش”.

واتفق الوفدان، بعد استكمال مباحثات الفرق الفنية الأخيرة، على أن العلاقة الأمنية بين البلدين “ستنتقل بالكامل الى المشورة والتدريب والتعاون الاستخباري، ولن يكون هناك أي وجود لقوات قتالية أمريكية في العراق بحلول 31 ديسمبر/كانون الأول 2021″، وفق البيان. وأضاف أن الولايات المتحدة عازمة على “مواصلة دعمها للقوات الأمنية العراقية وبضمنها قوات البيشمركة (التابعة لإقليم كردستان شمالي العراق) من أجل بناء قدرتها على التعامل مع التهديدات”.

وبدأت جولة الحوار الاستراتيجي الرابعة والأخيرة في واشنطن الأسبوع الماضي برئاسة وزيري الخارجية العراقي فؤاد حسين والأميركي أنتوني بلينكين.

وتزامن صدور البيان الختامي مع انتهاء مباحثات أجراها رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي مع الرئيس الأميركي جو بايدن في البيت الأبيض.

وقال مكتب الكاظمي في بيان، إن لقاءه مع بايدن “شهد التأكيد المتبادل على انتقال العلاقة الأمنية بين الطرفين الى مهام الاستشارة والتدريب ودعم بناء القدرات العسكرية العراقية، وتقديم الدعم الفني للقوات المسلحة العراقية، وعدم وجود القوات القتالية بحلول 31 ديسمبر للعام الجاري”.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.