شركة روسية للصناعات الدفاعية: ازدياد طلب الأسلحة من دول جوار أفغانستان

الشرق 2018
القوات العسكرية الروسية تؤدي هبوطًا خلال تدريبات "الشرق-2018" العسكرية في ملعب "كليركا" للتدريب على ساحل بحر اليابان، خارج مدينة سلافيانكا، على بعد 100 كيلومتر جنوب فلاديفوستوك، في 15 أيلول/سبتمبر 2018 (AFP)

قالت شركة روسية للصناعات الدفاعية في 26 آب/أغسطس الجاري إن تدهور الوضع في أفغانستان زاد الطلب على الأسلحة من الدول المجاورة، وفق ما نقلت وكالة الأناضول.

وبحسب الوكالة، أكد رئيس شركة “روسوبورون إكسبورت” (حكومية) ألكسندر ميخييف، في تصريحات لوكالة أنباء “ريا نوفوستي” الروسية، أن بلاده مستعدة لدعم “شركائها” في آسيا الوسطى، مفيداً بأن الاهتمام بالأسلحة الروسية تزايد في المنطقة عقب تدهور الأوضاع في أفغانستان.

وأضاف: “نعمل على سلسلة طلبات من دول المنطقة لتوريد مروحيات روسية وأسلحة خفيفة وأنظمة حماية حدودية”، بحسب الأناضول.

وفي 23 آب/أغسطس الجاري، أعلن رئيس الوزراء الروسي يوري بوريسوف، استعداد بلاده لتأمين الأسلحة “بشروط امتيازية” للدول الأعضاء في “منظمة معاهدة الأمن الجماعي” وذلك لتعزيز حدودها مع أفغانستان.

وفي أعقاب التطورات الأخيرة في أفغانستان، أجرت روسيا أوائل أغسطس، عدة مناورات عسكرية مشتركة مع أوزبكستان وطاجيكستان.

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*