2021-10-21

إتفاق على تقليص القوات الأميركية في قاعدتين عسكريتين بالعراق

قاعدة عراقية
صورة نشرتها قوات مشاة البحرية الأميركية في 5 تشرين الثاني/ نوفمبر 2005 تُظهر مروحيات أباتشي تابعة للجيش الأميركي تُقدّم الدعم الجوي لقوات التحالف الملحقة بالفرقة البحرية الثانية في هجوم كبير خلال عملية الستار الفولاذي في القصيبة على الحدود العراقية السورية في غرب العراق (AFP)

عقدت اللجنة الفنية العسكرية العراقية-الأميركية اجتماعاً في بغداد كرس لوضع آلية لتقليص الوحدات العسكرية الأميركية في قاعدتي عين الأسد بمحافظة الأنبار وأربيل بإقليم كردستان العراق، وفق ما كُشف عن ذلك في بيان لقيادة العمليات المشتركة العراقية، بعد عقد الاجتماع في 17 سبتمبر/أيلول الجاري في العاصمة بغداد.

وجاء الإجتماع في إطار المحادثات الأمنية الفنية التي تم الإتفاق عليها في الحوار الإستراتيجي العراقي – الأميركي وخطة الانتقال إلى دور غير قتالي لقوات التحالف الدولي العاملة في العراق، بموجب مخرجات الاجتماع الذي عقد في يوليو/تموز الماضي.

وبحسب موقع دي دبليو الإخباري، ذكر البيان أن الطرفين اتفقا على تقليص الوحدات القتالية والقدرات الأميركية في القواعد العسكرية في عين الأسد وأربيل، على أن يكتمل بحلول نهاية شهر سبتمبر/أيلول الجاري، وتخفيض مستوى قيادة التحالف الدولي من مقر بقيادة ضابط برتبة فريق إلى مقر أصغر بقيادة ضابط برتبة لواء لأغراض الإدارة والدعم والتجهيز وتبادل المعلومات الاستخبارية والمشورة.

وأوضح البيان أن الطرفين جددا التأكيد بأن وجود القوات الأميركية ضمن قوات التحالف الدولي في البلاد هو بدعوة من بغداد ويعتمد على توفير الحماية من الحكومة العراقية، وفقاً للقوانين والأعراف الدولية وبما يتوافق مع السيادة العراقية.

كما اتفق الجانبان على عقد جلسات منتظمة لاستكمال مناقشة الخطوات المتبقية، وفقاً للموقع.

يذكر أن بغداد وواشنطن اتفقتا خلال جلسات الحوار الاستراتيجي على انسحاب القوات الأميركية مع حلول 31 ديسمبر/كانون الأول المقبل. وهناك نحو 3500 جندي أجنبي على الأراضي العراقيّة، بينهم 2500 أميركي.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.