2021-10-21

الرئيس الفرنسي يعتزم بحث “أزمة الغواصات” مع بايدن

غواصة suffren النووية الفرنسية
غواصة suffren النووية الفرنسية

أعلنت الحكومة الفرنسية أن الرئيس إيمانويل ماكرون سيجري في 22 أيلول/سبتمبر الجاري مباحثات هاتفية مع نظيره الأميركي جو بايدن، وذلك بعد أيام من التوتر الدبلوماسي غير المسبوق بين البلدين على خلفية “أزمة الغواصات”، وفق ما نقلت وكالة الأناضول.

ونقلت قناة “BFMTV” المحلية عن المتحدث باسم الحكومة الفرنسية غابرييل أتال قوله إن “ماكرون وبايدن سيجريان اتصالا هاتفيا اليوم بخصوص التوترات الدبلوماسية التي برزت بين باريس وواشنطن في الأيام الأخيرة”، مصيفاً أن “المحادثة الهاتفية تتم بناءً على طلب الرئيس الأميركي، وتهدف لمناقشة أزمة صفقة الغواصات، التي أدت إلى قيام باريس باستدعاء سفيرها لدى الولايات المتحدة”، دون تحديد توقيت المحادثة.

ومؤخراً، استدعت فرنسا سفيريها لدى أستراليا والولايات المتحدة على خلفية الأزمة المذكورة، وذلك بناء على توجيهات رئيس الجمهورية إيمانويل ماكرون. ودخلت العلاقات بين فرنسا من جهة والولايات المتحدة وأستراليا من جهة أخرى، أزمة مفتوحة، بعد إلغاء أستراليا صفقة شراء غواصات فرنسية واستبدالها بأخرى أميركية عاملة بالوقود النووي.

وإلغاء الصفقة دفع باريس إلى وصف الأمر بأنه “خيانة وطعنة في الظهر”.

كما أعلن مسؤول السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل إن التكتل “يأسف” لعدم إبلاغه بشأن الاتفاقية الأمنية المبرمة بين الولايات المتحدة وأستراليا وبريطانيا لمنطقة المحيطين الهندي والهادئ.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.