2021-10-21

بريطانيا تطور سفنا عسكرية من طراز جديد

مدمرة بريطانية
مدمرة بريطانية

أعلنت وسائل إعلام بريطانية أن بلادها بدأت بتطوير سفن عسكرية جديدة لصالح سلاح البحرية في البلاد.

وتبعا للمعلومات المتوفرة فإن حوض بناء السفن التابع لشركة Babcock البريطانية قد شهد مؤخرا احتفالية مخصصة للبدء بتصنيع أول فرقاطة قتالية من فئة Type-31 مخصصة لسلاح البحرية الملكي البريطاني، ومن المفترض أن تنتهي الشركة من بناء هيكل الفرقاطة وتنزلها إلى المياه عام 2023.

وكان موقع Navaltoday المتخصص بالشؤون العسكرية قد أشار سابقا إلى أن شركة Babcock البريطانية قد فازت بمناقصة لتصنيع 5 سفن قتالية من فئة Type-31 لصالح سلاح البحرية في البلاد، بتكلفة لا تزيد عن 250 مليون جنيه إستريني للسفينة الواحدة، ووفقا لشروط المناقصة فإن السفن الخمس من المفترض أن تدخل الخدمة لصالح الجيش البريطاني قبل نهاية 2027.

وتعتبر سفن Type-31 الجديدة نماذج معدّلة عن فرقاطات Arrowhead-140 القتالية المعتمدة حاليا في سلاح البحرية الدنماركي، فضلا عن أنها ستكون مجهزة بأنظمة دفاع جوي متطورة، وصواريخ Sea Ceptor الأوروبية الصنع.

ويبلغ طول كل سفينة من هذه السفن نحو 140 مترا، ومقدار إزاحتها للمياه أكثر من 6500 طن، كما يمكنها الإبحار لمسافات تزيد عن 9000 ميل في كل مهمة، وبسرعة تصل إلى 26 عقدة بحرية.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.