2021-10-21

فرنسا تُعلن عن استراتيجية دفاعية “أكثر عمقاً” مع اليونان

فرقاطة فرنسية
صورة التقطت في 3 كانون الأول/ديسمبر 2015 تُظهر الفرقاطة البحرية الفرنسية FREMM Aquitaine في ميناء بريست، غرب فرنسا (AFP)

أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في 28 أيلول/سبتمبر الجاري عن شراكة استراتيجية “أكثر عمقا” مع اليونان، للدفاع عن المصالح المشتركة للبلدين، وفق ما جاء خلال مؤتمر صحفي مشترك للرئيس الفرنسي ورئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس، في قصر الإليزيه، بالعاصمة باريس.

وبحسب وكالة الأناضول، قال ماكرون إنّ اليونان “ستشتري ثلاث فرقاطات من فرنسا، في إطار شراكة استراتيجية أكثر عمقا بين البلدين للدفاع عن مصالحهما المشتركة في البحر المتوسط”، مضيفاً أنّ هذا الاتفاق يمثل “أول خطوة أولى جريئة نحو استقلالية استراتيجية أوروبية”.

كما أكد أن أوروبا “بحاجة باستمرار” إلى تطوير قدراتها الدفاعية الخاصة بها، والتقليل من الاعتماد على الولايات المتحدة الأميركية، معتبراً قرار أثينا شراء السفن وهي من طراز بيلارا “مؤشر ثقة” في صناعة الدفاع الفرنسية في وجه منافسة وخصوصا من مجموعة “لوكهيد مارتن” الأمريكية، وفق تقارير صحفية.

يأتي الاتفاق الدفاعي مع اليوناني، عقب أزمة نشبت بين الولايات المتحدة وفرنسا بسبب فسخ أستراليا صفقة غواصات كانت عقدتها مع باريس، واستبدالها بأخرى مع واشنطن.

من جهته، قال ميتسوتاكيس: “إنه يوم تاريخي لليونان وفرنسا”، حيث قررا تحديث تعاونهم الدفاعي الثنائي، وفقاً للأناضول. وأضاف أن الاتفاق يتضمن “دعما مشتركا” و”تحركا مشتركا على كل المستويات”، دون الكشف عن أي تفاصيل مالية متعلقة بالعقد.

كما شدد على أن الاتفاقية “غير عدائية” للعلاقات اليونانية الأميركية.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.