2021-10-19

كوريا الجنوبية توقع عقداً لبناء غواصة جديدة قادرة على إطلاق الصواريخ البالستية

تمرين RIMPAC
صورة تابعة للبحرية الأميركية اتّخذت في 9 يوليو 2014، ويظهر فيها القس جونج سوو بارك (إلى اليسار)، والعميد البحري كيم جونغ تاي يتوجهون يوم 7 يوليو 2014 إلى طاقم مدمرة البحرية الكورية الجنوبية سيوا ريو سيونغ-ريونج (DDG 993) بينما تغادر قاعدة بيرل هاربور-هيكام المشتركة إلى المحيط الهادي لتمرين "ريمباك 2014 (AFP)

قالت وكالة شراء الأسلحة الكورية الجنوبية في 10 أيلول/سبتمبر الجاري إنها وقعت صفقة بقيمة 985.7 مليار وون (853 مليون دولار أميركي) مع شركة دايو لبناء السفن والهندسة البحرية لبناء غواصة جديدة من فئة 3,600 طن قادرة على إطلاق صواريخ بالستية تطلق من الغواصات، وفق ما نقلت وكالة يونهاب.

وبحسب الوكالة، وقعت إدارة برنامج الاستحواذ الدفاعي على العقد للوحدة الثانية من ثلاث غواصات من فئة Changbogo-III Batch-II، تخطط كوريا الجنوبية لبناءها بحلول عام 2029. وقد بدأ بناء الوحدة الأولى الشهر الماضي فقط.

وقالت الوكالة إن الغواصة التي ستحمل 50 من أفراد الطاقم على متنها، يبلغ طولها 89 مترا وعرضها 9.6 أمتار، وستكون مجهزة بقدرات قتالية محسنة لاكتشاف الأعداء واستهدافهم بشكل أفضل، وستكون مدعومة جزئيا ببطارية ليثيوم.

كما سيتم وضع التصميم بحيث يكون 80% من أجزائها مصنوعة محليا.

ومن المتوقع أيضًا أن تحتوي الغواصة الجديدة على 10 أنابيب إطلاق عمودية لإطلاق الصواريخ الباليستية، مقارنة بستة أنابيب مجهزة في الغواصة فئة 3,000 طن، بحسب يونهاب.

وتأتي الصفقة بعد شهر من استلام البحرية أول غواصة محلية من فئة 3,000 طن، التي تحمل اسم دوسان آن تشانغ هو.

تم بناء دوسان آن تشانغ هو أيضًا من قبل دايو لبناء السفن، وكانت أول غواصة من ثلاث غواصات من فئة 3,000 طن تخطط كوريا الجنوبية لبناءها بحلول عام 2023.

وفي هذا الصدد قال الأدميرال جيون يونغ-كيو الذي يرأس المشروع في الوكالة “بقدرات عالمية المستوى، ستلعب الغواصة الجديدة دورًا رئيسيًا كأصل استراتيجي لبلادنا، من أجل مواجهة التهديدات الأمنية من كافة الاتجاهات”.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.