مقابلة خاصة مع الرئيس التنفيذي لشركة هالكن التابعة لمجموعة “إيدج” الإماراتية

صاروخ Skyknight
صاروخ SkyKnight من شركة "هاكن" الإمارانية (شركة HALCON)

الأمن والدفاع العربي – مقابلة خاصة

أجرى موقع الأمن والدفاع العربي مقابلة خاصة مع الرئيس التنفيذي لشركة “هالكن” (HALCON) التابعة لمجموعة “إيدج” (EDGE) الإماراتية السيد سعيد المنصوري حول أبرز مشاريع الشركة الجديدة خاصة في ما يخصّ منظومة الدفاع الجوي “Oerlikon Skynexبالإضافة إلى خطط الشركة لتعزيز استدامة القطاع المحلي واكتفائه الذاتي.

السيد سعيد المنصوري

وهنا ما دار في المقابلة:

  • سابقاً في آيدكس 2021، أعلنت هالكن أنها ستزِّود منظومة الدفاع الجويOerlikon Skynex“، التي تطورها شركة “Rheinmetall“، بمنظومتها المحلية الأولى المضادة للصواريخ والمدفعية وقذائف الهاون. هل هناك أي مستجدات بخصوص تنفيذ الاتفاقية وإطارها الزمني وبنودها الأخرى؟ ما الذي تحقق من ذلك حتى الآن؟

نفخر للغاية بهذا التعاون بين هالكن وشركة “Rheinmetall”، إذ إنها تدل على مدى الانجذاب الدولي للمنتجات والخدمات التي نصدّرها عالمياً. وستقوم هالكن بتوريد منظومة الصواريخ “SkyKnight”، إلى منظومة الدفاع الجوي المرموقة “Oerlikon Skynex”. وقد صُمِّمت “SkyKnight” من البداية بغرض التصدي لمختلف التهديدات الحديثة، إذ إنها توفر إشارات إنذار مبكرة وقدرات اعتراضية دقيقة من السطح إلى الجو تستهدف الصواريخ وقذائف المدفعية وقذائف الهاون والمروحيات والطائرات المسيرة والطائرات الاعتيادية على مدى يصل إلى 10 كيلومترات.

يمضي هذا التعاون بين الشركتين قدماً في ظل تطوير ودمج المكوّنات والأنظمة المتعددة لمنظومة الدفاع الجوي المشتركة، ونهدف من خلال ذلك إلى تحسين هذا النظام المبتكَر الذي يعد الأحدث والأشمل عالمياً في إطار التصدي للصواريخ وقذائف المدفعية وقذائف الهاون.

  • هل لا يزال موعد التسليم لمنظومة الصواريخ بنفس الإطار الزمني؟

نعم، إننا نحقق تقدماً جيداً ونلبي جميع المتطلبات التعاقدية، ومع أن الزمن المستغرق للطرح في السوق هو عنصر أساسي في تقديم أي منتج جديد، إلا أننا نصب تركيزنا على تسليم حلّنا المضاد للصواريخ وقذائف المدفعية وقذائف الهاون الذي تنتظره مختلف الدول والقوات الدفاعية من حول العالم. نحن راضون عن التقدم الذي أحزناه ونواصل إحرازه، ونحن على ثقة تامة بأن هذا الحلّ سيجذب اهتمام الجميع حين نطرحه في السوق.

  • ذكرت سابقاً أن القوات المسلحة لدولة الإمارات العربية المتحدة ستكون أول جهة مهتمة باقتناء منظومة “SkyKnight. هل هناك جهات أخرى أبدت اهتمامها؟

تتربّع منظومتنا الصاروخية “SkyKnight” على قمّة الأنظمة والابتكارات المتعلقة بالدفاع الجوي على مستوى العالم. ونتوقع جذب اهتمام مختلف العملاء من حول العالم فور طرح المنظومة في السوق، إذ إنها الأكثر تطوراً وابتكاراً من نوعها عالمياً، ولذلك تم اختيارها لدمجها مع منظومة الدفاع الجوي “Oerlikon Skynex”. ولاحظنا بالفعل أن العديد من الدول قامت مسبقاً باقتناء أنظمة سابقة مثل نظام “Skyguard” من شركة “Rheinmetall”  للدفاع الجوي، لذلك نتوقّع بأن الكثير من البلدان ستقوم بتحديث منظومتها الدفاعية في نهاية المطاف إلى “Skynex” ونظام دفاعنا الصاروخي.

  • ما الاستراتيجية العامة التي تتّبعها هالكن للتصدير، وخاصةً تلك المستخدمة للنظام الجديد؟

هالكن شركة رائدة في إنتاج الذخائر دقيقة التوجيه بمعايير عالمية، وهي جزء من قطاع الصواريخ والأسلحة التابع لمجموعة إيدج. وتكمن مهمتنا في تطوير شبكة تصدير قوية في دول مجلس التعاون الخليجي والشرق الأوسط ومنطقة آسيا-المحيط الهادئ. وقد حقّقنا في هالكن حضوراً عالمياً متميزاً من خلال شركائنا والموردين والشركات التابعة، وبدعم شركتنا الأم، نعتزم تطوير سوق تصدير قوي لمنتجاتنا.

  • هل هناك مشاريع جديدة لنظام ’سكاي نايت‘؟

سنعلن عن جميع المستجدات المتعلقة بنظام سكاي نايت في الوقت المناسب. لكن يمكننا القول حالياً إننا نحقق تقدماً جيداً.

  • ماذا عن الشراكات المحلية مع دول أخرى مثل المملكة العربية السعودية؟ كيف يبدو مستقبل هالكن فيما يتعلق بالشراكات المشتركة؟

لا شك بأن المملكة العربية السعودية سوق عسكري ودفاعي كبير ومهم. وتحظى إيدج بعلاقات حكومية قوية مع المملكة، وهذا يمتد إلى علاقتنا مع الشركة السعودية للصناعات العسكرية وغيرها من المؤسسات. ونحن في هالكن نبني الشراكات التي تجلب لنا القيمة، سواء أكان ذلك مع المؤسسات الكبيرة أو الشركات الناشئة. وسنواصل اتباع هذه الاستراتيجية التي كانت بالفعل مصدراً لنجاحنا الكبير.

  • ما خططكم لتعزيز استدامة القطاع المحلي واكتفائه الذاتي؟

تتمثل إحدى جوانب رسالتنا في مجموعة إيدج بأن ندعم جهود دولة الإمارات العربية المتحدة لامتلاك قدرات دفاعية سيادية، ونحن نؤدي دوراً مهماً في تحقيق هذه الجهود. ولن يكون نظام ’سكاي نايت‘ الصاروخي آخر صاروخ دفاع جوي تطوره هالكن، بل هو واحد من عدة إنجازات عظيمة تتعامل مع المخاطر المتنامية التي لا يغطيها العديد من اللاعبين في السوق، الأمر الذي يعكس القوة المتنامية لدولة الإمارات في مجال التكنولوجيا الدفاعية.

  • ما المجالات التي تمتلك أكبر الإمكانات الواعدة فيما يتعلق بالاستثمار للتقدم وتطوير المنتجات؟

نؤمن بأن الابتكار التقني والتقدم المرتبط بالرقمنة سيغيران وجه القطاع الدفاعي بشكل سريع. فمثلاً، تساهم التقنيات المستقلة في إحداث ثورة في القطاع الدفاعي والعسكري، وما زالت الإمكانات الكاملة لمثل هذه الأنظمة قيد الاكتشاف. إن منتجاتنا المميّزة مثل الذخائر الذكية والدقيقة توفر مجالًا هائلاً للنمو، ونحن نستثمر في هذا المجال بالتعاون مع مجموعة إيدج، وذلك بعد أن أطلقت المجموعة أول مجموعة من الذخائر الذكية المتساقطة المصنوعة في دولة الإمارات العربية. وبذلك نساعد في تعزيز القدرات والأنظمة المستقلة ودمج تقنيات الذكاء الاصطناعي في الدولة.

  • ما المشاريع التي تعمل هالكن عليها حالياً؟

يندرج نظام ثاندر P32 وP31 (P3) من الذخائر دقيقة التوجيه ضمن مجموعة هالكن للأنظمة الموجهة قصيرة المدى ومنخفضة التكلفة، إذ يمكن استعماله للقنابل الجوية من طراز Mk-82 (P-32)) وMk-81 (P-31). ويستفيد نظام ’ثاندر‘ من وحدة قياس القصور الذاتي المعززة من خلال النظام العالمي للملاحة بالأقمار الصناعية، ويضم النظام أيضاً تقنية الليزر شبه النشط لرفع مستوى الدقة ضد الأهداف المطلوبة. ونتوقع أن يكون هناك طلب كبير على هذا المنتج نظراً إلى تنوع مهامه.

وتعتزم هالكن تسجيل حضور قوي في معرض دبي للطيران الذي سيقام في نوفمبر 2021، حيث ستستعرض الشركة مزيداً من منتجاتها الحديثة.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.