2021-10-21

“نافال غروب” الفرنسية تُرسل لأستراليا فاتورة فسخ عقد الغواصات

غواصة باراكودا
نظرة عامة تُظهر غواصة هجوم نووي من نوع "باراكودا" في تشيربورغ أوكتفيل، شمال غرب فرنسا في 9 يوليو 2017، أثناء زيارة قام بها وزيرة الدفاع الفرنسية فلورنس بارلي ورئيس الوزراء الأسترالي مالكولم تيرنبول إلى قاعدة بحرية (AFP)

تعتزم مجموعة “نافال غروب” الفرنسية أن ترسل “بعد بضعة أسابيع” لأستراليا “عرضاً مفصلاً بالأرقام” لـ”الكلفة التي تكبدتها والكلفة المقبلة” بعد فسخ العقد الضخم لشراء 12 غواصة فرنسية، وفق ما نقل موقع روسيا اليوم الإخباري.

وفي 15 أيلول/سبتمبر الحالي أعلنت أستراليا فسخ العقد على أن تتزود بغواصات ذات دفع نووي في إطار شراكة استراتيجية جديدة مع الولايات المتحدة وبريطانيا في منطقة المحيطين الهندي والهادئ.

ونقل الموقع عن The straits times قول رئيس مجلس إدارة المجموعة بيار إريك بومليه لصحيفة “لو فيغارو”، إن “أستراليا فسخت العقد لأن هذا يلائمها ما يعني من جهة أخرى أننا لم نرتكب خطأ”، مبيناً أن “هذه من الحالات التي نص عليها العقد وسيترتب عنها دفع التكاليف التي تكبدناها والتكاليف المقبلة على ارتباط بالتفكيك الفعلي للبنى التحتية والمعلوماتية وإعادة نشر الموظفين … سوف نطالب بكامل حقوقنا”.

وأشار بومليه إلى أن فسخ العقد “أعلن لنا بدون أي سابق إنذار”، مؤكدا أنه “لم يطلب إطلاقا من نافال غروب عرض غواصات نووية هجومية من طراز باراكودا، أحدث جيل من هذا النوع، على أستراليا. لا يمكن معالجة مثل هذا الموضوع إلا على أعلى مستوى الدولة”، وفقاً للموقع.

واختارت كانبيرا عام 2016 مجموعة نافال غروب لتزويدها بـ12 غواصة ذات دفع تقليدي (غير نووي) معدلة عن طراز الغواصة النووية الفرنسية “باراكودا” التي بدأت فرنسا تزود بحريتها بها. وبلغت قيمة العقد الإجمالية 50 مليار دولار أسترالي (31 مليار يورو) عند توقيعه، ما يوازي 90 مليار دولار بعد الأخذ بالتضخم على طول مدة البرنامج مع تخطي حد التكاليف.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.