الولايات المتحدة واليونان تُحدّثان اتفاقية التعاون الدفاعي المشترك

أف-16
طائرة تابعة لسلاح الجو اليوناني من طراز أف-16 في عرض عسكري في ثيسالونيكي في 28 أكتوبر 2018، خلال الاحتفالات بمناسبة يوم "أوكسي" الوطني اليوناني، إحياءً لذكرى رفض اليونان قبول الإنذار الذي قدمته إيطاليا الفاشية في عام 1940 خلال بطولة العالم. الحرب الثانية (AFP)

وقّع وزير الخارجية الأميركي، أنتوني بلينكن في 14 تشرين الأول/أكتوبر الجاري مع نظيره اليوناني، نيكوس ديندياس، اتفاقاً لتحديث اتفاقية التعاون الدفاعي المشترك بين البلدين، يوسع مساحة النشاط الأميركي في اليونان، وفق ما جاء عقب مؤتمر صحفي مشترك بين الوزيرين، خلال اجتماع الجولة الثالثة من الحوار الاستراتيجي بين الولايات المتحدة واليونان في واشنطن.

وبحسب ومالة الأناضول، قال بلينكن خلال المؤتمر الصحفي إن الاتفاق يضمن بقاء الاتفاقية المذكورة سارية المفعول إلى أجل غير مسمى، ويسمح للقوات الأميركية بالتدريب والعمل في قواعد إضافية خارج قواعدها الحالية في اليونان، مضيفاً: “نعزز تعاوننا الدفاعي بشكل أكبر اليوم”.

بدوره، قال الوزير اليوناني إن الاتفاق المذكور سيشكل أساسا رمزيا وهاما لشراكة طويلة الأمد بين بلاده والولايات المتحدة، مضيفاً أن الولايات المتحدة واليونان عازمتان على حماية سيادة ووحدة أراضي الدولتين ضد جميع الأنشطة والتهديدات التي تستهدف السلام في المنطقة، بما في ذلك التهديدات التي تواجهها اليونان شرق البحر المتوسط.

وأشار إلى أن اليونان توجه تهديدا بالحرب في شرق البحر المتوسط، دون اتهام أي دولة، وفقاً للأناصول. وأضاف أن اليونان تتعرض لاستفزازات يومية، إلا أنها مصممة على إيجاد حل لجميع الخلافات في إطار الدبلوماسية والقانون الدولي.

ولفت إلى أن بلاده وقعت اتفاقية لتحديد مناطق الصلاحية البحرية مع كل من إيطاليا ومصر، وأنها مستمرة في التعاون مع بقية الشركاء في شرق المتوسط.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.