اليونان لا ترغب في دخول سباق تسلّح مع تركيا

فرقاطة يونانية
صورة تم التقاطها في 7 أغسطس 2019، تُظهر الفرقاطة اليونانية HS Aigaion خلال تمرين كيفية محاكاة استجابة إنسانية لزلزال قوي وتحرك كبير لسفن الجيش الإسرائيلي والسفن الأجنبية في البحر الأبيض المتوسط (AFP)

قال رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس في 30 أيلول/سبتمبر الجاري إن بلاده لا ترغب في دخول سباق تسلح مع تركيا، مضيفاً خلال فعالية بالعاصمة أثينا، أن الفرقاطات الثلاث الجديدة التي قررت اليونان شراءها من فرنسا، ستزيد قوة الردع للبحرية لبلاده.

ووفق ما نقلت الأناضول، أوضح أن “أثينا لا تنوي الدخول في سباق تسلح مع تركيا، بل تريد حل المشاكل عبر الحوار”.

وهذا الأسبوع، أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، وميتسوتاكيس خلال مؤتمر صحفي مشترك في باريس، أن أثينا ستشتري 3 فرقاطات فرنسية من طراز بيلهارا، وأنه يمكن زيادة العدد إلى 4 إذا لزم الأمر. كما وقّع الجانبان مذكرة تعاون دفاعية، تنص على أنه في حالة تعرض أحد الطرفين للهجوم، فإن الآخر سيقدم المساعدة له.

من جهة أخرى، ذكر ميتسوتاكيس أن اليونان ستواصل حماية حدودها ضد تدفق المهاجرين غير النظاميين، ولن تسمح بتكرار أحداث 2020، مشيراً إلى أن بعض الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، لم تبد التضامن مع اليونان فيما يتعلق بقضية الهجرة.

ولفت إلى أنه صرح بوضوح مستمر بدور أنقرة المهم في إدارة أزمة الهجرة، “لذلك أحث أوروبا على العمل بشكل بناء مع تركيا”.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.