تركيا تؤكد وجود محادثات مع واشنطن “لتعويض صفقة أف-35”

مقاتلة أف-35
طائرة مقاتلة طراز أف-35 تُحلّق فوق البيت الأبيض في 12 يونيو 2019 في واشنطن العاصمة (AFP)

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في 17 تشرين الأول/أكتوبر الجاري أن بلاده تجري محادثات مع الولايات المتحدة لشراء طائرات مقاتلة من طراز “أف-16″، لتعويض ما دفعته في برنامج المقاتلات “إف-35″، وفق ما نقل موقع دي دبليو الإخباري.

وتحدث أردوغان عن أن الولايات المتحدة اقترحت أن تبيع لبلاده طائرات أف-16 المقاتلة مقابل استثماراتها في برنامج إف-35، مضيفاً “دفعنا 1.4 مليار دولار من أجل طائرات إف-35 والولايات المتحدة قدمت هذا العرض مقابل هذا المبلغ.

وكانت تركيا شريكة في برنامج المقاتلة الأميركية “إف-35” عند إطلاقه وكان يفترض أن تحصل على حوالي 100 منها، لكن واشنطن استبعدتها منه عام 2019 بعد شرائها نظام الدفاع الجوي الروسي “إس-400”.

وبحسب دي دبليو، قال أردوغان للصحافيين في مطار إسطنبول قبل التوجه إلى جولة في إفريقيا “طرحنا هذه المسألة في محادثاتنا. نولي أهمية للحوار لإيجاد حل لهذه المشكلة”، مضيفاً “قلنا إننا سنتخذ كافة الإجراءات اللازمة لتلبية الاحتياجات الدفاعية لبلدنا”، ومورداً أن تركيا تعمل على تحديث أسطولها من الطائرات الحربية.

وكانت أنقرة قد طلبت شراء أكثر من 100 طائرة إف-35، والتي تصنعها لوكهيد مارتن أيضاً، لكن تم إبعاد تركيا من برنامج صناعة لطائرة عام 2019 بعدما اشترت أنظمة إس-400 الروسية للدفاع الصاروخي.

وشهدت الشراكة القائمة منذ عقود بين الدولتين العضوين في حلف شمال الأطلسي توترا لم يسبق له مثيل خلال السنوات الخمس الماضية بسبب خلافات بشأن سياسة كل منهما تجاه سوريا وعلاقات أنقرة الوثيقة مع موسكو. وتزايدت الخلافات مع الطموحات التركية في شرق البحر المتوسط واتهامات الولايات المتحدة لبنك تركي مملوك للدولة وتراجع حقوق الإنسان والحريات في تركيا.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.