فرنسا ترسل أحدث جيل من الأقمار الاصطناعية للإتصالات العسكرية للفضاء

صاروخ
صاروخ آريان 5 تنطلق من منصة إطلاقها في كورو، في مركز الفضاء الأوروبي في غيانا الفرنسية، في 20 يونيو 2019 (AFP)

وضعت فرنسا في المدار قمراً اصطناعياً للاتصالات العسكرية قدّم على أنه جوهرة تكنولوجّية وإحدى ركائز سيادة البلاد، وفق ما نقل موقع دي دبليو الإخباري.

وبحسب الموقع، انطلق صاروخ “أريان 5” من قاعدة كورو في غويانا حاملا القمر الإصطناعي “آ 4” ضمن برنامج سيراكوز، ومن شأنه السماح للجيوش الفرنسية المنتشرة في كل أنحاء العالم بالتواصل بسرعة عالية وبأمان تام، برا وبحرا وجوا ومن داخل الغواصات. وقد اكتملت المهمة بنجاح بعد 38 دقيقة و41 ثانية من عملية الإطلاق.

وقال الناطق باسم القوات الجوية وقوات الفضاء الفرنسية الكولونيل ستيفان سبيت إن “سيراكيوز آ 4 مصمم لمقاومة الهجمات العسكرية من الأرض والفضاء وكذلك التشويش”. وهو مجهز بوسائل مراقبة لمحيطه القريب ولديه القدرة على التحرك لتجنب هجوم. كذلك، فإن هذا القمر الاصطناعي محمي من قوة الدفع الكهرومغناطيسي التي قد تنتج عن انفجار نووي كما أوضح مارك فينو الخبير في انتشار الأسلحة في المركز السياسي للأمن في جنيف.

 وتبلغ قيمة برنامج سيراكوز نحو أربعة مليارات يورو. وسيضاعف هذا الجيل الرابع من الأقمار الاصطناعية سرعة اتصال الجيل الثالث منها ثلاث مرات. وعلى المدى الطويل، ستكون لدى فرنسا 400 محطة قادرة على الاتصال بالقمر الاصطناعي الجديد من الأرض أو طائرة أو سفينة أو غواصة، وفق المديرية العامة للتسلّح.

Be the first to comment

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.